السبت، 20 فبراير، 2010

الفيتامينات


::الفيتامينات: Vitamins
تعتبر الفيتامينات من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة ولكن لا تمده بالسعرات الحرارية وتقسم الفيتامينات من حيث ذوبانها إلى:
فيتامينات ذوابة فى الماء Vitamins water-SoIubIe وتشمل:
فيتامين ب1 (B)1Thiamine
النياسين ب3 Niacin
حمض البنتوثينيك Pantothenic Acid
فيتامين ب12 Cobalamin
فيتامين (ج) Ascorbic acid(c)
فيتامين ب2 Riboflavin (B2)
فيتامين ب6 Pyrdoxine(B6)
البيوتين Biotin
حمض الفوليك Follic Acid
فيتامينات ذوابة في الدهون Fat- Soluble Vitamins وتشمل:
1 - فيتامين (أ) Retinol (A)
2- فيتامين (د) Cholecalciferoll(D)
3 - فيتامين(هـ) Tocopherols(E)
4 - فيتامين (ك) Ophylloguinone
والفيتامينات من كلا النوعين تعرف بأنها مواد عضوية توجد في الغذاء بكميات ضئيلة جداً ومع ذلك تعد مهمة جداً لاستمرار الحياة.
وهذا التعريف يميز الفيتامينات عن الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والتي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة أساساً لإنتاج السعرات الحرارية (الطاقة).
وتلعب الفيتامينات دورا هاما في بناء خلايا الجسم وتجديدها وفى عمليات إنتاج السعرات الحرارية، وفي وظائف أعضاء الجسم من خلال عملها الأساسي كمرافق إنزيمي أو كطليعة للهرمون، لذلك يجب أن يمد جسم الإنسان بالفيتامينات بصفة مستمرة، خصوصا الفيتامينات الذوابة في المسار التي لا تخزن بكميات في الحسم.
حيث يؤدي نقص الفيتامينات إلى بعض الاضطرابات الوظيفية لأعضاء الجسم مما يؤدى إلى الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة.
وتعتبر الفواكه والخضروات، وخاصة الطازجة منها من أهم المصادر الغذائية للفيتامينات وتوجد الفيتامينات أيضا بوفرة في مواد غذائية أخرى مثل الألبان ومنتجاتها والحبوب والبقول والزيوت، كما أن جسم الإنسان يستطيع أن ينتج بعضاً من الفيتامينات مثل فيتامين د (D) الذي ينتجه الجسم نتيجة تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية (الشمس) كما تقوم بعض أنواع البكتيريا الموجودة طبيعياً في الأمعاء بإنتاج بعض من فيتامينات (K) وبعضاًٍ من فيتامينات (ب) (B) المركب.
وعادة يتم فقد نسبة كبيرة من فيتامين (ب) (B) المركب خلال تحضير وطهو الأغذية وتبريدها وأيضا في حالة تعرض الأغذية للضوء والحرارة، وكذلك خلال عملية التصنيع أو الطحن والاستخلاص ، فالقمح مثلا وهو أكثر أنواع الحبوب المنتج في العالم. ويشكل نسبة كبيرة من الطاقة المستهلكة خاصة في منطقة الشرق الأوسط.
أسباب الإصابة بنقص الفيتامينات:
هناك عدة أسباب تؤدي إلى ظهور نقص الفيتامينات عند الإنسان وهي:
1 - سوء التغذية.
2 - أمراض الجهاز الهضمى.
3 - الإحجام عن تناول نوعيات من الأطعمة.
4 - زيادة مفقود الجسم من الفيتامينات.
5 - زيادة حاجة الجسم إلى الفيتامينات.
6- تناول الأدوية.
اولا: الفيتامينات الذوابة في الماء
WATER-SOLUBLE VITAMINS

وهذه تشمل مجموعة فيتامين (ب) (B) المركب وفيتامين (ج) (C)، وتضم مجموعة فيتامين (ب) (B) عدة فيتامينات تعمل مع بعضها البعض، بمعنى أن هذه الفيتامينات بينها علاقة وظيفية ويحتاجها الجسم مجتمعه. ومصدرها إما حيوانى أو نباتي، ويمكن تصنيع بعضها في الجسم بواسطة البكتريا أو الخمائر.
::فيتامين (ب1) (B1) Thiamine :
يسمى فيتامين (ب1) (B1) بالثيامين، وهذا الاسم يشير إلى وجود الكبريت، فكلمة (ثيا) ( Thi ) باليونانية معناها الكبريت، كما يحتوي على مجموعة (أمين) (Amine) في تركيبه، وفى عام 1927م أطلق مجلس الأبحاث الطبية البريطانى اسم فيتامين (ب1) (B1) على العامل المضاد للبري بري، وفي عام 1936م توصل أحد العلماء إلى تصنيع الفيتامين صناعياً وسماه الثيامين.
وقد تمكن إيكمان Eijkman من ايجاد حالة شبيهة بالبري بري في الطيور،وعالجها بإعطاء قشور الارز،وأثبت أن المادة الفعالة في قشور الأرز ذائبة في الماء كما ذكرنا آنفا فى مقال سابق .
وظائف فيتامين (ب1) (B1)
1 - يعتبر هذا الفيتامين ضروريا لوظائف الأعصاب والمساعدة في إنتاج الطاقة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.
2 - نزع مجموعة الكربوكسيل في بعض أنواع البكتيريا من الأحماض الكيتونية من نوع ألفا لحمض البيروفيك، والأفاكيتوجلوتارت.

H3CHO + CO2 CH3COCOOH
3 - ضروري للنزع التأكسدي للكربوكسيل في الحيوانات.
4 - البيروفوسفات ضرورية أيضاً لتفاعلات الترانسكيتوليز في حلقة السكر الخماسي، وقد بينت التجارب أن كريات الدم الحمراء في الحيوانات التي تعاني من نقص الثيامين تعاني من تعطيل هذه الدائرة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق