الأحد، 28 فبراير، 2010

فيتامين (ك) (K)


::فيتامين (ك) (K)
(الكوينونات Vitamin - K – Quinones
:

ينتمي فيتامين (ك) (K) إلى:
طائفة المركبات الكيميائية المعروفة بالكوينونات، ويوجد منه ثلاثة أشكال:
1 - فيتامين ( ك1 ) ( K1 ): ويسمى الفيلوكوينون: Phylloquinone
2 - فيتامين( ك2 ) ( K2 ): ويسمى الميناكوينوق: Menaquinone
3 - فيتامين ( ك3 ) ( K3 ): ويسمى هايكينون Hykinone :
وقد عرف فيتامين (ك) (K) منذ سنة 1929م عندما لوحظ حدوث نزيفاً شديد تحت الجلد للدجاج عند تغذيتها على غذاء ينقصه عامل معين أطلق عليه فيما بعد العامل المضاد للنزيف Antihemoragic Factor .
وظائف فيتامين (ك) (K)
1 - يعتبر فيتامين (ك) (K) ضرورياً لعملية تخثر الدم من خلال دخوله في تكوين بعض عوامل التخثر وهي بروتينات تصنع في الكبد، وتنتقل إلى بلازما الدم، وتؤدى إلى تكون الخثرة.
2 - وهذه العوامل التي يلزم لتكوينها فيتامين (ك) تشمل البروثرومبينProthrombin و العامل VII .
3 - كما قد يظهر أعراض العوز على الذين يعانون من انسداد في القناة المرارية أو صعوبة في امتصاص الدهون.
4 - ونظرأ لأن أمعاء حديثي الولادة خلال الأيام الأولى من ولادتهم لا تحتوىعلى أي أحياء دقيقة لتصنيع فيتامين (ك) (K)، لذلك قد يحدث نزيف لدى حديثي الولادة.
5 - ولتجنب ذلك يجب إعطاء حقنة من فيتامين (ك) (K) للمولود بعد الولاد مباشره.

أعراض عوز (نقص) فيتامين (ك) (K):
- يحدث نتيجة نقص فيتامين (ك) (K)، بطء في تجلط الدم، واستمرار في النزيف، ويحدث النقص نتيجة قلة توفر الفيتامين في المصادر الغذائية أو نتيجة سوء امتصاصه، أو عدم تكوينه في الأطفال حديثي الولادة.
- أما حدوث أعراض النقص نتيجة لسوء امتصاص المصادر الغذائية.فتحدث في حالات مرضية، مثل حالة نقص إفرازات المرارة، والإسهال، والدزنتاريا، أو بسبب الأول بعض الأدوية، كمركبات السلفا، التي تقضى على عدد كبير من الأحياء الدقيقة المصنعة للفيتامين.
- وفي الحيوانات ثبت حدوث النزيف الناتج عن نقص الفيتامين تجريبياً عندما حجب الفيتامين عن الحيوان، أو بإعطاء أدوية مضادة للتخثر. وليس المرض منتشر بصورة طبيعية في الثدييات.

الإفراط في تناول فيتامين (ك) (K):
- يعتبر فيتامين (ك) (K) بشكل عام غير ضار، ويتحمله الجسم بكميات كبيرة نسبيا، ولكن فيتامين (ك3) (3K) ، الدارج استعمله هذه الأيام يؤدي تناوله بكميات كبيرة إلى أعراض مرضية، كفقر الدم التحللي، وارتفاع البوليروبين في الدم. وعند مشاهدة مثل هذه الأعراض يعطي فيتامين (ك 1)(K1) كبديل له.
- ويؤدى الإفراط في تناول فيتامين (ك) إلى إعاقة أدوية مضادات التخثر، كما تحدث زيادة مشتقات فيتامين (ك) (K) التهابات بالكبد وتحلل خلايا الدم الحمراء، وتلف للمخ.

مصادر فيتامين (ك) (K) الغذائية:
المصادر النباتية:
- تعتبر الخضروات الورقية الداكنة كالسبانخ، والكرنب، والخس من أهم المصادر الغذائية لفيتامين (ك) (K)وكذلك يوجد بكميات جيدة في الدرنات،والبذرة، وحبوب الغلال، وبعض الفواكه.
المصادر الحيوانية:
- فتشمل الكبد، واللحوم الحمراء، ويوجد بكميات قليلة في البيض، والحليب، وحليب الأم أغنى به من حليب الأبقار، ويعتقد أن نسبة كبيرة من فيتامين (ك) (K)في حليب الأم تأتي، من امتصاص الفيتامين المصنع من قبل البكتيريا في الأمعاء.

فيتامين هـ (E)


::فيتامين هـ (E) التوكوفرولات
Vitamin E, Tocopherols

عرف فيتامين (هـ) على أنه الفيتامين المانع للعقم في ذكور الجرذان ثم عرفت علاقته مع منع العقم في أنواع حيوانية أخرى.
أما في الإنسان و المجترات فلم تثبت هذه الحقيقة بعد وكان أول من اكتشفه سنة 1922م هالمان ايفان وبيشوب كحامل مذاب في الزيوت النباتية، وأطلق عليه اسم فيتامين هـ(E).
وقد تمكن ايفان من عزل تركييين مختلفين، هما الفا وبيتا. توكوفرول سنة 1936م ثم عرف تركيب التوكوفرول، وأمكن تصنيعه كيميائيا سنة 1938من قبل كارير وعرفت أنواع أخرى منه، واعترف به كفيتامين للانسان سنة 1959م يعتقد بعض الناس أن فيتامين هـ (E)يؤدي إلى زيادة القدرة الجنسية والخصوبة والحقيقة أن هذا خطأ علمي، فقد تكونت هذه الفكرة الخاطئة نتيجة الأبحاث التي قام بها بعض الباحثين على حيوانات التجارب (الفئران) حيث وجدوا أن عوز فيتامين هـ (E)أدى إلى اختفاء القدرة الجنسية، غير أن الباحثين لم يستطيعوا إثبات ذلك عند الإنسان.
وظائف فيتامين هـ (E)
1 - فيتامين (هـ) جزء من الآلية الدفاعية المانعة للتأكسد في الجسم، فهو يمنع تأكسد الأحماض الدهنية عديدة التشبع، وإلى تدخل في تركيب الأغشيه الخلوية، ولذا فهو فيتامين المحافظة على الجمال كفيتامين (أ)، إذ يمنع تغيرات الأغشية، وأكسدتها، فيحافظ على صحة الخلايا. وتتناسب الحاجة إليه مع مستوى الدهون غير المشبعة لأنه يمنع فوق أكسدتها. ويمكن تعليل أهمية فيتامين (هـ) كمانع لتحلل كريات الدم وتكسيرها ( Hemolysis ) من هذه الزاوية. كما يمكن تغير أهميته لمنع تلف الكبد بنفس الطريقة.
2 - وبالإضافة إلى هذا يعتقد أن الفيتامين هـ يلعب دوراً في التنفس الخلوي ربما عن طريق علاقته بالأبيكوليون ( مرافق الإنزيم Q )
3 - وكذلك يساهم فيتامين (هـ) في تصنيع بعض مركبات الجسم المهمة كحمض النواة DNA وربما يكون ذلك بتنظيم دخول البيريميدنات في تركيب هذا حمض النواة هذا.
أعراض عوز ( نقص ) فيتامين (هـ) (E):
- لوحظت أعراض نقص مختلفة لفيتامين (E) في حيوانات متعددة، فقد شملت هذه الأعراض تغيرات في الأجهزة التناسلية والعصبية والوراثية، وفي الدم، والكبد، والقناة الهضمية، والنسيج الدهنى، كما تتباين الصورة المرضية في الحيوانات المختلفة من عرض محدد واحد إلى عدة حالات مرضية، تصيب الحيوان نفسه، وتعالج جميع الحالات بإعطاء فيتامين (هـ) (E )على شكل إلفا توكوفرول.
- وعوز فيتامين (هـ) (E) يندر حدوثه لتوفر فيتامين (هـ) (E) في معظم الأطعمة، وقد يحدث العوز في المواليد الذين لم يكملوا فترة الحمل أو البالغين الذين يعانون من قلة امتصاص الدهون بالتالي لا يمتصون كمية كافية من الفيتامين، ويؤثر العوز على الجهاز العصبي كما يؤدى إلى نقص في بروتينات الدم سرعة تكسر خلايا الدم الحمراء وتحللها.
الإفراط في تناول فيتامين (هـ) (E):
- نظرا لتوزيع فيتامين (هـ) (E) في أكثر من عضو أو نسيج في الجسم، وذلك على العكس من الفيتامينات الأخرى الذائبة في الدهن.
- فإن فيتامين (هـ) يعتبر قليل الخطر، واحتمال التسمم به منخفض، وعادة لا يخشى من تناول الإنسان جرعات عالية جدا منه.
- إلا أن الإفراط في تناوله يؤدي إلى الإجهاد وانخفاض الكالسيوم في الدم وزيادة زمن مخثرة.
مصادر فيتامين هـ (E)الغذائية:
- غالباً ما تحتوى معظم الأغذية على فيتامين (هـ) (E)ويعتبر زيت النخيل والذرة والمارجرين وزيت الفول السوداني والبقوليات مصادر جيدة لهذا الفيتامين.

السبت، 27 فبراير، 2010

فيتامين د ( D)


• ::فيتامين د( Cholecalciferol : ( D (الكالسيفرولات)

• مركبات فيتامين د (D) عبارة عن مشتقات الكالسيفرولات، ويوجد له صورتان مهمتان من الوجهة الغذائية، وهما:
• فيتامين (د2) (D2) ويطلق عليه أرجوكالسيفيرول، وفيتامين (د3) (D3) ويطلق عليه كوليكالسيفيرول، وقد ساعد مرض الكساح على اكتشاف أهمية فيتامين د (D)سنة 1922م، حيث استعمل زيت كبد الحوت لمعالجة الأطفال من الكساح، لذلك سمي
فيتامين د (D) بالعامل المضاد للكساح Antirachitic Factor ، كما يدعى هذا الفيتامين بفيتامين أشعة الشمس، نظر لأن الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس ضرورية لتكوين هذا الفيتامين تحت الجلد.
• وظائف فيتامين د (D):
• 1 - يساعد فيتامين (د) على امتصاص الكالسيوم، والفوسفور، إذ يعمل الشكل الهرموني على تصنيع بروتين حامل للكالسيوم.
• 2 - كما يعمل الفيتامين على حفظ مستوى الكالسيوم والفوسفور فى الدم عن طريق التوازن الحاصل بين امتصاص هذين العنصرين، وإخراجها عن طريق الكلى.
• 3 - ويعمل فيتامين (د) بشكل مباشر على زيادة ترسيب الكالسيوم، والفوسفات في العظام ويبدو أن تأثير فيتامين (د) على عملية التكلس والتعظم يتم خلال عملية تنشيطه لانزيمات الفوسفاتيز القلوية التي تساعد على امتصاص كميات أكبر من الكالسيوم وترسبها في العظام.
• أعراض نقص فيتامين (د):
• 1 - يؤدى نقص فيتامين (د) إلى مرض الكساح في الأطفال Ricket وإلى مرض لين العظام Osteomala وضمورها في الكبار وينتج مرض الكساح عن التكلس غير التام أثناء نمو العظام في الأطفال. ومن الأعراض الأولى لهذا المرض حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، وزيادة التعرق، ثم عدم تعظم الجمجمة بشكل متكامل وأول ما يظهر من أعراض: رخاوة الجمجمة التي تبدأ مبكرة، ابتداء من عمر شهرين، خاصة في المنطقة الخلفية أو القفوية كما يحدث تحدب في الجمجمة والجبهة، وتضخم في الأضلاع الغضروفية عند نهايتها، ونقاط التقائها مع عظم الصدر، ويكون تضخم بشكل منتظم يشبه السبحة، ولذا توصف هذه الحالة " السبحة الكساحية وينتج عن تقوس الضلوع صغر حجم القفص الصدري وتشوهه ويدعى ذلك صدر الحمامة.
• 2 - أما لين العظام- والذي يحدث عادة في الأمهات الحوامل ويرافق تكرار الحمل ونقص فيتامين (د) والكالسيوم- فإنه ينتج عن سحب الجنين للأملاح من الهيكل العظمى، وعدم تعويضها في الغذاء.
• أعراض زيادة فيتامين د ( D ) :
• - تظهر الجرعة الزائدة من هذا الفيتامين- المتناول أعراضاً تسممية تشمل القيئ وفقدان الشهية والشعور بالعطش والقلق وزيادة نسبة الكالسيوم في الدم.
• مما يؤدي إلى حدوث حصوات كلوية أو خلل في الكلى وتصلب (تكلس) الأنسجة الرخوة في أماكن كثيرة من الجسم غير العظام نتيجة لترسب الكالسيوم وتراكمه عليها مثل الرئتين والقلب والأوعية الدموية والكليتين.
• المصادر الغذائية لفيتامين (د):
• مصادر فيتامين د الغذائية قليلة وأهمها:
• - زيت كبد الحوت- وزيوت الأسماك بشكل عام
• - كما أن الكبد والبيض، والزبد، مصادر جيدة للفيتامين
• - أما الحليب هو مصدر فقير للفيتامين.
• - إلا أن أهم مصدر صور للفيتامين هو ما يتكون منه تحت الجلد نتيجة لتعرض الأشعة الشمس وان حجبه أشعة الشمس عن طريق غيوم أو غبار أو نوافذ يؤدي ذلك إلى قلة أو عدم الاستفادة من هذا المصدر الطبيعي للفيتامين.

الجمعة، 26 فبراير، 2010

• فيتامين أ ( A)


ثانيا: الفيتامينات الذائبة في الدهون
• فيتامين أ ( A)
• فيتامين د( Cholecalciferol : ( D
• فيتامين هـ (E)
• فيتامين (ك) (K)
::فيتامين أ ( A) ( الريتنول ومركباته) ( Retinol)
هي أول الفيتامينات اكتشافا، فقد اكتشف عام 1913م وتم تصنيعه عام 1946م، وكان فيتامين أ (A) يقدر باستخدام الوحدات الدولية (IU). وقد أطلق على العامل الذائب في الدهن أ (فيتامين أ) حسب اقتراح العالم فونك ( Funk ) سنة 1912م.
ثم بين ماكولوم ورفاقه سنة 1922م أن العامل (أ) يحتوي على مادتين:
1 - إحداهما أسرع تلفا بالحرارة مع وجود الهواء وأطلق عليها (فيتامين أ).
2 - والأخرى أكثر ثباتا، وتشفى من مرض الكساح وأطلق عليها فيتامين (د).

وظائف فيتامين أ ( A )
يعتبر فيتامين (أ) ضرورياً للنمو والتكاثر وسلامة الجلد والعظام والمحافظة على وصحة الأنسجة الظاهرية وقرنية العين.
1 - الإبصار : Vision
إن دور فيتامين (أ) في الرؤية في الظلام محدد وواضح، وقد كشف العالم والد ( Wuld) دور فيتامين (أ) ووظيفته الدقيقة في الإبصار.
2 - بناء الخلايا الطلائية:
المبطنة للجلد والعين والقنوات المختلفة في الجسم، كالقناة الهضمية، والقناة التنفسية، والقناة البولية- التناسلية، فهو ضروري للتمايز الخلوي في الأغشية المخاطية ومقاومتها الأمراض. وثابت الآن أن فيتامين (أ) ضروري لبناء البروتينات الكربوهيدرات (الجليكوبروتينات Glycoproteine ) ونظراً لأهميته في هذه الوظائف، ومحافظته على تماسك الجلد يدعى فيتامين (أ) فيتامين الجمال.
3 - التكاثر:
يؤدي نقص فيتامين (أ) إلى تحلل خلايا الأعضاء الجنسية، وضعف التكاثر وتكوين الخلايا المنوية في الذكور، كما يؤدي إلى ولادة الجنين ميتا في الحيوانات الحوامل فهو ضروري إذن لتكوين الحيوانات المنوية، وتطور المشيمة، ونمو الجنين.
4 - النمو:
لفيتامين (أ) دور في انقسام الخلايا، كما أنه يدخل في مكونات أغشيتها، ولذا فإن نقصه يؤدي إلى تباطؤ النمو، ثم توقفه الكلي.
5 - يعتقد أن لفيتامين (أ) والكاروتينات وظيفة في الوقاية من النمو السرطاني إلا أن هذه العلاقة تحتاج إلى مزيد من البحث والاستقصاء.
6 - لفيتامين (أ) علاقة بتكوين وإطلاق الإنزيمات المحللة للبروتينات من الليسوزومات ولهذه الإنزيمات دور فى عملية تحلل الجزيئات غير اللازمة والمستهلكة وفى بناء نظام جديد بعد تحلل بعض البروتينات القديمة في العظام.
أعراض عوز (نقص) فيتامين (أ) ( A)
أ - يخزن فيتامين (أ) في الكبد ،ولذا يمكن أن يبقى الجسم سليما خالياً من الأمراض لفترة طويلة، وبالرغم من تناول كميات قليلة منه إذا كان مخزون الفيتامين في الجسم كافيا. ولكن عند استمرار النقص في الغذاء تحدث أعراض مرضية عديدة يمكن إيجازها في ما يلي:
1 - نقص النمو في الأطفال والحيوانات النامية.
2 - نقص مناعة الجسم للأمراض المعدية، وخاصة التهابات القناة الهضمية والتهاب القناة التنفسية.
3 - العمى أو العشى الليلى ( Night Blindness ) وهذا ينتج عن عدم القدرة على الأبصار في الظلام، أو الضوء الخافت، ويمكن إرجاع البصر إلى حالته الطبيعية بإعطاء فيتامين ( أ ).
4 - جفاف القرنية ( Xerophthaemia ) وما يتبعه من حالات مرضية.
يؤثر نقص فيتامين (أ) لدى المرأة على التطور السليم للجنين، وقد يؤدى إلى التشوه الخلقي في الطفل، كما أن له علاقة بضعف تكوين الحيوانات المنوية في الذكور.
ب - يؤدي عوز فيتامين (أ) (A) إلى زيادة التقرن (Hyperkeratosis )، حيث تزيد خلايا الجلد من إفراز الكيراتين Keratin وتراكمه مما يؤدى إلى جفاف الجلد وتكوين نتوءات بيضاء وتحبب خاصة حول مناطق نمو الشعر وكذلك إلى جفاف الأنسجة الطلائية وتشققها مما يزيد من إمكانية التعرض للعدوى الجرثومية.
ويؤدى العوز إلى تأخر تكوين الصبغة الموجودة في الشبكية Retine والتي تساعد ة على الرؤية في الضوء الخافت، مما يعنى عدم القدرة على الرؤية في الضوء الخافت (العشى الليلي) Night Blindness.
كما يؤدى العوز إلى الإصابة بمرض جفاف القرنية Xerephthalmia حيث تصبح القرنية سميكة وغير شفافة (معتمة)، ويحدث جفاف في ملتحمة العين ثم قرنيتها نتيجة للتغيرات في القنوات الدمعية والأغشية المبطنة للعين، وظهور بقع وقروح على شكل رغوة في ملتحمة العين والقرنية وفى النهاية يحدث العمى الدائم نتيجة لعدم قدرة أشعة الضوء على المرور من العين .
الإفراط في تناول فيتامين (أ) والتسمم به:
- يؤدى الافراط في تناول الريتنول ومركباته إلى حالة مرضية ناتجة عن التسمم بالفيتامين وتدعى (A) Hyper Vitaminosis وهذه الحالة نادراً ما تحدث وقد تحدث أحياناً في حالة تناول كمية كبيرة من حبوب فيتامين (أ)، أوعند إعطاء طفل كميات كبيرة من زيت سمك الحوت المغذي بالفيتامين.
- وينتج عن التسمم بفيتامين (أ) أعراض مرضية متعددة، أهمها: الاجهاد وآلام البطن، وآلام العظام والمفاصل، والأرق والشعور بعدم الاستقرار وفقدان الشعر، وسهولة تكسر العظام، والصداع.
- وينتج عن إفراط المرأة الحامل في تناول الفيتامين نمو غير طبيعي للجهازين البولي والتناسلي لدى الجنين.
- إما إفراط الأطفال في تناوله فيحدث تشوهات في الجمجمة، وخاصة بروز الجبهة ويصاحب ذلك القىء، والشعور بألم في الرأس، نتيجة زيادة سائل النخاع.
مصادر فيتامين أ ( A ) الغذائية:
أ- مصادر حيوانية:
يوجد فيتامين (A) في المصادر الحيوانية مثل:
الكبد، الزبدة، الحليب، البيض، الكلاوي، الجبنة البيضاء.
ب - مصادر نباتية:
يوجد فيتامين أ (A) في المصادر النباتية مثل:
الجز ر- المشمش- الطماطم- الملوخية- الخبيز ة- النعناع- البقدونس- السبانخ- ورق العنب- زيت النخيل من أغنى المصادر لطلائع فيتامين أ (A)).

الخميس، 25 فبراير، 2010

فيتامين (ج) (C) حمض الاسكوربيك


::فيتامين (ج) (C) حمض الاسكوربيك Ascorbic Acid
عرف هذا الفيتامين على أنه العامل المضاد للإسقربوط، ومرض الأسقربوط كان معروفاً في العصور الوسطى، وقد استعمل الهنود الحمر نقيع شجرة البيسيا، وأوراق الصنوبر لمعالجته.
وفي القرن التاسع عشر أصبح المرض منتشراً بين البحارة أثناء رحلاتهم الطويلة، واقترن بتناول الغذاء الذي يخلو من الفواكه والخضروات الطازجة في أثناء السفر.
وقد نصح طبيب البحرية جيمس لند الجنود باستعمال الليمون لمعالجة المرض، ثم أصبح استعماله إجبارياً بين جنود الأسطول البحري سنة 1795م، مما أدى إلى وقايتهم من المرض وانعكس ذلك ايجابياً على الجنود وأدائهم، حتى قيل: إن دور هذا الطبيب لم يقل عن دور نلسون فى إلحاق الهزيمة بنابليون في بداية القرن التاسع عشر.
وفي سنة 1928م تمكن سان جيورجي في هنغاريا من فصل حمض الأسكوربيك عن عصير البرتقال، وعصير الكرنب، وقشرة الغدة الكظرية.
وظائف فيتامين ( ج ) ( C )
1 - يعتبر فيتامين ج (C) ضرورياً لنضج مادة الكولاجين في جميع أنسجة الجسم، والمعروف أن مادة الكولاجين تكون الأنسجة الضامة التي تعمل على ربط الخلايا والأنسجة مما يؤدي إلى مرونة وقوة جدار الأوعية الدموية.
2 - كما يساعد الفيتامين في امتصاص الحديد من الأمعاء، ويعتبر الفيتامين هاما في عمليات الأكسدة والاختزال في الجسم، وإنتاج بعض الهرمونات.
أعراض عوز فيتامين ( ج ) ( C )
يحدث نقص فيتامين ( ج ) ( C ) لدى الأطفال والمسنين لعدم تناول مصادره الغذائية بكميات كافية. وقد كان هذا النقص يحدث سابقاً في البحارة والمسافرين لعدم تناولهم الأطعمة المحتوية عليه، ومن أعراض نقصه:
1 - مرض الأسقربوط Scurvy : عند نقص حمض الأسكروبيك، يعاني المصاب في البداية من الضعف والإعياء، ونقص الوزن، وآلام المفاصل، ويتبع ذلك تورم في اللثة، وإدماؤها بسهولة، وتخلخل الأسنان وسقوط بعضها وظهور نزيف في الملتحمة والشبكية والأنف والقناة الهضمية، واحتقان الدم حول جريبات الشعر، وتورم المفاصل، وعدم تماسك الشعيرات الدموية، وبطء شفاء الجروح. وهذه الأعراض ناتجة عن عدم قدرة الجسم على تصنيع الكولاجين اللازم لتماسك الخلايا والأنسجة والأربطة.
2 - فقر الدم.. وينتج عن ضعف امتصاص الحديد. وتتميز الكريات الحمراء في هذه الحالة بصغر حجمها، وانخفاض مستوى الهيموجلوبين فيها.
3 - بط وتأخير شفاء الجروح، نتيجة لعدم تصنيع المادة اللاحمة بين الخلايا في أثناء بناء خلايا جديدة.
4 - فيتامين ( ج ) ( C ) وأمراض البرد: من الدارج في كثير من المجتمعات؟ استعمال عصير الليمون والحمضيات بشكل عام عند الإصابة بأمراض البرد؟ والرشح والأنفلونزا للحصول على فيتامين ج الذي يعتقد أن له دوراً علاجياً لهذه الأمراض.
5 - فهناك ما يدعم زيادة تناول فيتامين ( ج ) ( C ) في أثناء الحمى والرشح والقلق والتوتر وذلك لتعويض ما يفقده الجسم من الفيتامين في أثناء هذه الحالات.
6 - فهو سريع الاستنزاف من الجسم في هذه الحالات، كما أن له في دوراً في إبطال المفعول السام للهستامين، إلا أنه لا ينصح باستعماله بجرعات عالية جداً أو بشكل مستمر لغرض الوقاية من المرض.
الإفراط في تناول فيتامين ( ج ) ( C )
إن تناول هذا الفيتامين بجرعات كبيرة ولفترات طويلة قد يؤدى إلى تكون حصيات كلوية عند بعض الأشخاص كما يحدث صداعاً وأرقاً وغثيان ومغصاً بالأمعاء وتوهجاً واحمرار بالجلد وزيادة أعراض النقرس وظهور نتائج كاذبة لبعض الفحوصات المخبرية.
النقرس :
مرض وراثي يحدث غالباً في الذكور ويتميز بارتفاع حمض اليوريك في الدم والتهاب بالمفاصل.
المصادر الغذائية للفيتامين( ج )( C )
- فيتامين( ج )( C) واسع الانتشار في الأغذية النباتية فقط، أما المصادر الحيوانية ففقيرة به وتكاد تخلو منه. ويعتبر كثير من الفواكه والخضروات الطازجة أهم مصادره الغذائية.
- ضمن مصادره الجيدة الحمضيات كالليمون، و البرتقال، و الطماطم، و أوراق الكرنب، و القرنبيط، و الجوافة، و الفراولة، و الفلفل الأخضر.
وتعتبر بعض البقول والثمار البرية كالخبيزة، والخردل، ومن المصادر الغنية جداً بفيتامين ج.
- كما أن البطاطا من المصادر الجيدة نظراً لاستهلاكها بكميات عالية في كثير من المجتمعات البشرية، ومما يقلل من توفر فيتامين ج في الأغذية تقطيع الخضروات قبل فترة من طبخها، لأن ذلك ينشط الإنزيمات المؤكسدة للفيتامين.
- وكذلك يؤدي ذبول الأطعمة وخزنها معرضة للهواء، واستعمال أوعية نحاسية في طبخها إلى نقص محتواها من الفيتامين.

فيتامين (ب 12)( B12) الكوبلامين


::فيتامين (ب 12)( B12) الكوبلامين COBALAMINS
اكتشف ماينوت وميرفي Minot & Murphy سنة 1926م أنه يمكن معالجة فقر الدم الخبيث باستعمال الكبد النىء. ثم بدأ كاسل سنة 1929م تجارب على هذا الفيتامين وأهميته، استمرت 20 عاماً، واقترح أنه لابد لعلاج المرض من العامل الخارجي ( فيتامين (ب 12) فيما بعد العامل الداخلي، وهو عبارة عن بروتين مخاطي، يصنع في المعدة. وتم عزل الفيتامين سنة 1948م في شكل بلورات حمراء، وتبين أنه ضروري لنمو البكتيريا وسمي بـ " عامل كاسل " وعامل البروتين الحيواني، والعامل المضاد لفقر الدم الخبيث وفي سنة 1955م اقترح التركيب الكيميائي للسيانوكوبلأمين

وظائف فيتامين(ب 12)( B12)
1 - من أهم وظائف فيتامين (ب 12)( B12) أن وجوده ضروري لنمو خلايا الدم الحمراء بشكل طبيعي مع وجود حمض الفوليك، وفيتامين ج (C). كما يساعد الجسم للإستعادة من الأحماض الدهنية، وبعض الأحماض الأمينية.
2 - ويعد الفيتامين مهماً للجهاز العصبي، إذ أنه يحافظ على الأغلفة التي تحيط وتعزل بعض الألياف العصبية.
أعراض عوز فيتامين(ب 12)( B12)
يؤدي نقص فيتامين(ب 12)( B12) في الإنسان إلى مرض فقر الدم الخبيث نتيجة للأسباب التالية:
1 - النقص الغذائي للفيتامين وهذا أكثر ما يشاهد في المرضى المسنين وفي النباتيين المتزمتين.
2 - نقص العامل الذاتي الناتج عن نقص نشاط المعدة وإفرازها له، كما هي الحال في مرضى فقر الدم الأديسوني أو الناتج عن استئصال المعدة، أو جزء منها.
3 – وجود البكتيريا والطفيليات في الأمعاء، ومنافستها للعائل.
4 - عدم قدرة الأمعاء على امتصاص فيتامين (ب 12)( B12) لوجود الإسهال الدهني.
حيث يؤدى فقر الدم الخبيث إلى تضخم الكبد وتضخم الطحال، وفقدان الشهية والتهاب اللسان وشحوب في الوجه ثم التهاب نهايات الخلايا العصبية وانحلال وتدهور الحبل الشوكى وحدوث تغيرات في نخاع العظام.
الإفراط في تناول فيتامين (ب 12)( B12)
يؤدي الإفراط في تناول فيتامين (ب 12)( B12) إلى حدوث تلف في الكبد سرعان ما يتلاشى بعد الامتناع عن تناوله.
المصادر الغذائية لفيتامين (ب 12)( B12)
1 - يوجد فيتامين (ب 12)( B12) في الأطعمة ذوات المنشأ الحيواني فقط، وذلك لأن النباتات لا تصنعه.
2 - وتعتبر اللحوم الحمراء مصادر ممتازة لهذا الفيتامين، وبالذات عضلات الحيوانات ذات الدم الحار، وتعتبر الأسماك والكبد والبيض أيضاً من المصادر الجيدة لهذا الفيتامين.
3 - ويمكن تكوين فيتامين (ب 12)( B12) بواسطة البكتيريا في الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، ولكن الأسف لا يستفيد منه الإنسان حيث أنه يصنع في منطقة تلي منطقة امتصاصه في الأمعاء وبالتالي لا يتم امتصاصه بعد تصنيعه بواسطة البكتيريا.

الأربعاء، 24 فبراير، 2010

حمض الفوليك: Folic Acid


::حمض الفوليك: Folic Acid

الفولاسين :Folacin
عرف هذا الفيتامين بعدة أسماء منذ عام 1933م، فقد أطلق عليه عامل ولز Wills Factor ثم العامل المضاد لفقر الدم في القرود. وفي عام 1941م (مستخلص من الخميرة ومن الأوراق الداكنة الخضرة مثل السبانخ وأطلق عليه حمض الفوليك Folic Acid. وتجدر الإشارة إلى أن عبارة حمض الفوليك مأخوذة من كلمة لاتينية معناها ورق الشجر، نظراً لانتشاره في الأوراق الخضراء.
وظائف حمض الفوليك:
- يساعد الفولاسين في تكوين الأحماض النووية. كذلك يساعد في تصنيع الأحماض الأمينية غير الأساسية وعلى تصنع البيرفيرين (وهى مادة صبغية ترتبط عادة بعنصر معدني كالحديد أو المغنزيوم وتكون هذه المادة جزءا من الهيموجلوبين، كما أن الفيتامين مرتبط بتكوين وتطور المخ والحبل الشوكي لدى الأجنة.
أعراض عوز الفولاسين:
يؤدى عوز الفولاسين إلى حدوث فقر الدم المعروف بضخامة الخلايا ويتميز هذا النوع من فقر الدم بظهور خلايا دموية حمراء متضخمه غير ناضجة أو متضخمة ناضجة مما يؤدي إلى قلة عددها وانخفاض مقدرتها على نقل الأكسحين، لذا تظهر على الفرد مظاهر التعب، وسرعة التنفس، وبطء العمليات الحيوية بالجسم، كما يتغير نمو وتطور الخلايا الدموية البيضاء فيقل عددها وبالتالي تقل المناعة ضد الأمراض المعدية، ويقل عدد الصفائح الدموية، ومن ثم تقل قدرة الدم على التجلط.
- وعوز الأم في بداية الحمل قد يؤدى إلى عاهات بالعمود الفقري للوليد يطلق عليها السنسنة المشقوقة.
السنسنة المشقوقة:
وهي تشوه خلقي يصيب المولود نتيجة عدم إغلاق بعض فقرات العمود الفقري لحماية الحبل الشوكي، مما يؤدي إلى ظهور بروز على ظهر المولود يحتوى على سائل النخاع الشوكي، وهذه الحالة قد تؤدي إلى الشلل في حالة بروز الحبل الشوكى خارج الفقرات.
الإفراط في تناول الفولاسين
يؤدي الإفراط في تناول الفولاسين إلى التعارض مع أدوية مضادات الصرع مما يؤدي إلى حدوث تشنجات. كما قد تخفي زيادة تناول الفولاسين أعراض عوز فيتامين(ب12) (B12) الظاهرية في حين يحدث تلفاً للخلايا العصبية لا يمكن إصلاحه فيما بعد إذا لم تعالج أولاً بتناول فيتامين (ب12) B12 ))
المصادر الغذائية للفولاسين:
- حمض الفوليك واسع الانتشار في الأطعمة النباتية والحيوانية المختلفة وأغنى مصادره: الخميرة، و الكبد، و الكلي، و أجنة الحبوب، و الفطر، و الليمون، والفراولة، و الموز، و الخضروات كالسبانخ ، و الفاصولياء.
- ويحتوي الحليب على كميات قليلة من الفيتامين.

فيتامين (ح) (H) البيوتين


::فيتامين (ح) (H) البيوتين Biotin
عرف هذا الفيتامين بـ " العامل المضاد لمرض بياض البيض ".
وسمي بـ ( البيوتين ) لأهميته في نمو بعض الأحياء الدقيقة، كما عرف باسم فيتامين (ح) (H)وقرين الإنزيم- مساعد الإنزيم.
وكان أول من شاهد الخصائص السامة لبياض البيض بيتمان Bateman سنة 1916م وقد تمكن العالم بواس Boas من معالجة المرض ببعض الأطعمة الغنية بالبيوتين سنة 1927م وحدد تركيبه، وفصل، ثم صنع في المختبر في الفترة من 1936م إلى 1940م.
وظائف فيتامين (ح) (H)البيوتين:
- يقوم البيوتين بالمساعدة في التمثيل الغذائي للدهون والبروتينات والكربوهيدرت لإطلاق الطاقة، كما يعد ضروريا لتصنيع هرمون الأنسولين والأجسام المضادة وبعض الانزيمات، ويساعد البيوتين في الحفاظ على صحة أو سلامة الجلد.
أعراض عوز (نقص) البيوتين:
- عادة لا يحدث عوز لهذا المركب إلا بالتغذية على بياض البيض النىء الذي يحتوى على مادة آفيدين Avidin والتي تتحد مع البيوتين Biotin وتكون مركبا معقدا يعوق امتصاصه، ويلاحظ أن الأفيدين يتلف بالحرارة أثناء الطهو.
- كما قد يحدث العوز نتيجة تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة أو نتيجة تناول الأغذية الوريدية الخالية من البيوتين لفترة طويلة.
- ويسبب عوز البيوتين تقشر الجلد وجروحه ووجود بقع تقشرية عليه وسقوط الشعر وفقدان الشهية، وضمور حلمات اللسان والتوعك، والضعف العام، وتلف الألياف العصبية.
الإفراط في تناول البيوتين :
لم تظهر على الإنسان أعراض تسممية نتيجة زيادة تناول البيوتين
المصادر الغذائية للبيوتين:
- يعتبر الكبد مصدرا هاماً للبيوتين، وكذلك الفول السوداني والبازلاء، والبيض الكامل الطبخ.

الاثنين، 22 فبراير، 2010

حمض البانتوثينيك :Pantothenic Acid


::حمض البانتوثينيك :Pantothenic Acid
تم استخلاص هذا الفيتامين من الخميرة سنة 1933م، وفي سنة 1938م تم استخلاصه من الكبد ومعرفة التركيب الكيميائي له، وفي عام 1945م تم تحضير حمض البانتوثينيك صناعياً في المعمل.
وأخيراً وبعد حوالي عشر سنوات فاز العالم لبمان Lipman بجائزة نوبل لاكتشافه بعضاً من جوانب أهمية هذا الفيتامين.
وظائف حمض البانتوثينينك:
1 - يدخل حمض البانتوثينيك في تركيب بعض المركبات الهامة التي تساعد في تحلل الأحماض الدهنية لإطلاق الطاقة.
2 - وكذلك في تصنيع الكوليسترول في الجسم والهرمونات الجنسية والأحماض الدهنية غير الأساسية.
أعراض عوز حامض البانتوثينيك:
عند اجراء التجارب لفحص الأعراض قد تنشأ عن العوز، كانت الأعراض ممثلة في الإرهاق، والصداع، و تقلصات في الأرجل، وألم في البطن، خفقان القلب والبطء في تكوين الأجسام المضادة. كما وجد أن حالة تهيج وحوقة القدمين التي شوهدت فى بعض أسرى الحرب، قد استجابت لحمض البانتوثينيك ولم تستجب لغيره من مركبات فيتامين (ب) المركب.
الإفراط في تناول الفيتامين:
يؤدي الإفراط في تناول حمض البانتوثينيك إلى الإسهال
المصادر الغذائية لحمض البانتوثينيك:
إن هذا الفيتامين واسع الانتشار في الأغذية الحيوانية والنباتية ويتوفر في الكبد والحليب والبيض والبقوليات.
ويلاحظ أن أسم الفيتامين مشتق من اللغة اليونانية بمعنى (من كل شيء) وهو اسم مناسب نظراً لسعة انتشاره، وهذا يفسر عدم ظهور عوزه بين شعوب العالم.

فيتامين (ب6)


::فيتامين (ب6) ( B6 )البيريدوكسين :Pyridoxine
وقد تم اكتشافه عام 1934م حيث ظهر أنه العامل المتوفر في الخمائر والذي يمنع الإتهابات الجلدية في الفئران.
وفى العامين1938م و 1939م تمكن خمسة باحثين- كل على انفراد من فصله نقياً، ثم ضعه كل من كوهن في ألمانيا، وكير سيزتيجى في الولايات المتحدة الأمريكية.
وظالف فيتامين (ب6) ( B6 ) البيريدوكسين
1 - يساعد فيتامين (ب6) ( B6 ) في عملية تصنيع الأحماض الأمينية غير الأساسية في الجسم أو في تحلل الأحماض الأمينية حتى يمكن إطلاق الطاقة.
2 - كما أن تحول التربتوفان إلى نياسين يحتاج إلى وجود البيريدوكسين.
3 - ويدخل فيتامين (ب6) ( B6 ) في عمليات تحلل الجليكوجين لإطلاق الطاقة، ويساعد أيضاً في إنتاج الأجسام المضادة Antibodies في جسم الإنسان والتي تعمل على حمايته من العدوى البكتيرية والاصابة بالأمراض.
4 - كما يعتبر فيتامين (ب6) ( B6 ) ضرورياً لصحة الأوعية الدموية والجهاز العصبى وسلالمة البشرة وللنمو الطبيعي لإطفال خاصة بناء العضلات.
5 - كما يلعب دوراً مهماً في تنظيم عملية تصنيع الناقلات العصبية التي تتحكم في الإشارات العصبية.
أعراض عوز فيتامين (ب6) ( B6 ) البرويدوكسين:
1 - إن نقص فيتامين (ب6) ( B6 ) قليل الحدوث عند الإنسان، ولكن أمكن إحداث حالة نقص في متطوعين عن طريق إعطائهم مضاد الفيتامين، بالإضافة إلى خلو طعامهم من الفيتامين فحدثت أعراض مختلفة، شملت تكوين بقع تشبه الزهام (السيلان الدهني) وحول العينين، والأنف، والفم، وكذلك التهاب اللسان، والشفاه، وانخفاض في عدد الخلايا الليمفاوية.
2 - وقد نتج عن استعمال وجبات غذائية خالية من فيتامين ( ب6) ( B6 ) فقط لدون استعمال مضاد الفيتامين، فقر دم، يتميز بصغر الكريات الحمراء وانخفض الهيموجلوبين، وقلة مقدرة الجسم على تحويل التبربتوفان الى نياسين.
3 - كما ظهرت أعراض نقص الفيتامينات عند المرضى الذين يتحملون أدوية الإيزونيازيد المضاد للفيتامين، كان أهمها التهاب الأعصاب المحيطي.
4 - وفى النساء اللواتي يستعملن أقراص منع الحمل الستيرويدية وكذلك في النساء الحوامل تظهر حالة من الضعف العام والتوعك.
5 - أما الأطفال الذين يستعملن تراكيب حليب منخفضة في البيريدوكسين فقد حدثت لديهم حالة من التشنج والتخلج.
الإفراط والزيادة في تناول فيتامين ( ب6) ( B6 ) البيريدوكسين:
يؤدي الإفراط في تناول فيتامين ( ب6) ( B6 ) إلى قلة توافق الحركة العضلية وأحياناً إلى تلف في الأعصاب يزول بالامتناع عن الإفراط.
المصادر الغذائية لفيتامين ( ب6) ( B6 )
يوجد فيتامين ( ب6) ( B6 ) في الحليب واللحوم والكبد والحبوب والموز والبطاطس، والكرنب وغيرها من الخضروات وقد تحتاج بعض السيدات اللاتي يتناولن بعض أنواع حبوب منع الحمل إلى كمية أكثر من اللاتي لا يتناولنها.

الأحد، 21 فبراير، 2010

فيتامين( ب3)


::فيتامين (ب3) ( B3 ) النياسين
فيتامين (ب3) ( B3 )
النياسين NIACIN
(حمض النيكوتينيك) ( Nicotinic Acid )
يعرف هذا الفيتامين أيضاً بحمض النيكوتينيك والنيكوتين أميد ومانع الحصاف (البلاجر ا): Pellagra Preventing (PP)
كما عرف بفيتامين ب3
وقد عرف مرض البلاجرا منذ عدة قرون، فكان منتشراً في ايطاليا في القرن الثامن عشر، كما انتشر في الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين.
وفى سنة 1914م أرسل العالم جولد بيرغر إلى جنوب الولايات المتحدة لحل مشكلة البلاجرا التي كرس لها الخمس عشرة سنة الأخيرة من عمره، وكان الاعتقادالسائد عندئذ أن الإصابة بالبلاجرا ترجع إلى عدوى جرثومية أو إلى وجود مادة سامة فى الذرة.
وتمكن هذا العالم وغيره من الباحثين من دحض هاتين النظريتين، بعد إظهار المرض في متطوعين سنة 1915م، وإظهار مرض اللسان الأسود Black Tongue في الكلاب سنة 1926م، وإثبات أن سببهما واحد. وكان العالم فونكFunk سنة 1912م قد استخلص مادة ضرورية للنمو من الخميرة في أثناء بحثه عن العامل المضاد للبرى برى، وتبين في الثلاثينيات أن هذه المادة هي فيتامين النياسين، وأنها المادة الفعالة لعلاج اللسان الأسود في الكلاب، والحصان وفي الإنسان.
وقد أثبتا العالمان واربرغ وكريستيان سنة 1935م أن النياسين مكون مساعد لقرين الانزيم NADP .
وظائف فيتامين (ب3) (B3) النياسين.
1 - يساعد النياسين في إطلاق الطاقة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.
2 - كما يقوم النياسين بدور في عملية تحلل الجليكوجين لتكوين الأحماض الدهنية.
3 - يحافظ على سلامة الجهاز العصبي.
4 - يحافظ على صحة الجلد وعملية الهضم.
أعراض عوز (نقص) النياسين (ب3) (B3)
-ينتج عن نقص النياسين في الإنسان الحصاف، أو البلاجرا، الذي تزداد مضاعفاته بنقص فيتامينات (ب) الأخرى، إلا أن بعض الأعراض تنتج بصورة محددة عن نقص النياسين. ويمكن إجاز هذه الأعراض فيما يلي:
1 - أعراض الجهاز الهضمي:
وتشمل الإسهال، والتهاب اللسان، والتهاب الفم، وضعف الشهية، وآلام البطن.
2 - الأعراض الجلدية:
البلاجرا كلمة ايطالية، معناها الجلد الخشن، وقد أخذ هذا الاسم من التخشن الجلدي، الذي ينتج عن المرض، ويتميز تخشن الجلد في البلاجرا بالتخثر في المناطق المعرضة لأشعة الشمس، كاليدين، والقدمين، والوجه، والعنق حيت يتكون طوق يدعى Pellograous necklace .
3 - أعراض الجهاز العصبي:
وتشمل الشعور بالالمبالاة، والإحباط، وفقدان الذاكرة، وعدم القدرة علىالتركيز والتشويش الفعلى، والهستيريا. وقد تحدث حالة عصبية تشبه التناذر الدماغى الناتج عن مرض ورنكة.
أعراض الزيادة في تناول فيتامين (ب3)( B3 )
يؤدي الإفراط في تناول النياسين إلى صداع وغثيان وقيئ وإمساك وتوهج حكه بالجلد وعدم انتظام ضربات القلب وتلف بالكبد وارتفاع مستوى السكرفي الدم.
المصادر الغذائية لفيتاهين (ب3)( B3 )
يوجد هذا الفيتامين في اللحوم والطيور والأسماك والكبد وكذلك الطحين والحبوبيات المدعمة بالنياسين، وكذلك يوجد في بعض الخضروات والفواكه والألبان .وتزود المصادر الحيوانية بالتربتوفان الذي يتحول في الجسم إلى النياسين،وفي الحقيقة أن حوالي نصف احتياج الجسم من النياسين يحصل من تحول التربتوفان إلى نياسين.

فيتامين (ب2 )


::فيتامين (ب 2) (2B) الريبوفلافين
أطلق مجلس الأبحاث الطبي البريطاني اسم فيتامين (ب 2) (2B) على العامل الغذائي الضروري لنمو الفئران سنة 1927م ويطلق على هذا الفيتامين أيضا الريبوفلافين.
و بين إمت Emmet سنة 1920م أن المعاملة الحرارية للعامل المضاد لإتهاب الأعصاب (فيتامين ب1) فى مستخلص الخميرة تؤدي إلى عدم فعاليته إلا أن صفة تقوية النمو تبقى في المستخلص، فسمي هذا العامل المتبقي ب ( فيتامين ب2 ) وفي سنة 1932م بين كل من واربرغ، وكريستيان Warburg & Christian أن المادة الإنزيمية الموجودة في الخميرة هي هذا الفيتامين نفسه كما ثبت فيما بعد أن الصبغات الصفراء المخضرة والمتوهجة الموجودة في الحليب ، والبيض، والكبد، والعشب( لاكتوفلافين ، و اوفوفلافين، و هيباتوفلافين ، ومنيرودوفلافين على التوالي) هي كلها مكافئة للرايبوفلافين. وقد أمكن تصنيعه الكيميائي سنة 1935 من قبل كوهن Kuhn ورفاقه و كارير Karrer
وظائف فيتامين (ب 2) ( B2 )
1 - يساعد فيتامين (ب 2) (B2) في تفاعلات الأكسدة والاختزال داخل الخلايا، وفي إطلاق الطاقة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.
2 - يحافظ الفيتامين على سلامة الجلد والأنسجة المبطنة للتجاويف والأنسجة المخاطية.
3 - ينشط العصب البصري وينشط فيتامين (ب6) (B6) الضروري لتحويل حمض التربتوفان (حمض أمينى) إلى فيتامين النياسين.
4 - بالاضافة إلى تنشيط بعض الغدد والمساعدة في تكوين خلايا الدم الحمراء من نخاع العظام.
أعراض عوز فيتامين (ب2) (B2):
يؤثر نقص الرايبوفلافين بصورة رئيسية على الأنسجة الآدمية البدائية مما ينتج عنه آفات وعلل في الجلد، والعين، والجهاز العصبى.
وتحدث في الإنسان أعراض متعددة لنقص الرايبوفلافين، تشمل:
1 - التهاب الشفاة: Cheilosis
2 - التهاب زوايا الفم: Angular Stomatitis
3 - وفقر الدم المتميز بحجم طبيعي لكريات الدم الحمراء، ومستوى هيموجلوبين طبيعى:
Normocytic Normochromic Anemia
4 - وتبقع اللسان بما يسمى " اللسان الجغرافى" Geographic Tongue .
5 - كما تحدث تغيرات في العين: Corneal Vascularization .
6 - والتهاب في الغدد الدهنية: Seborrhoic Dermatitis .

الإفراط في تناول فيقامين: (ب2) (B2 )
عادة يطرح الزائد منه في البول.
مصادر فيتامين (ب2) (B2 ) الغذائية:
- مع أن الرايبوفلافين واسع الانتشار في كثير من الأنسجة الحيوانية والنباتية- إلا أن المصادر الغنية به قليلة. ومن أهم مصادره الغنية الحليب، والبيض، والكبد، والكلي، واللحوم، والحبوب الكاملة، وجنين الحبوب، والخميرة، و البقول.
- وقد سبقت الإشارة إلى أنه يضاف إلى الطحين الأبيض بعض الفيتامينات ومنها الرايبوفلافين.
- ويفقد جزء من الفيتامين نتيجة تعرضه لأشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية) أو عمليات الطهو.


السبت، 20 فبراير، 2010

الفيتامينات


::الفيتامينات: Vitamins
تعتبر الفيتامينات من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة ولكن لا تمده بالسعرات الحرارية وتقسم الفيتامينات من حيث ذوبانها إلى:
فيتامينات ذوابة فى الماء Vitamins water-SoIubIe وتشمل:
فيتامين ب1 (B)1Thiamine
النياسين ب3 Niacin
حمض البنتوثينيك Pantothenic Acid
فيتامين ب12 Cobalamin
فيتامين (ج) Ascorbic acid(c)
فيتامين ب2 Riboflavin (B2)
فيتامين ب6 Pyrdoxine(B6)
البيوتين Biotin
حمض الفوليك Follic Acid
فيتامينات ذوابة في الدهون Fat- Soluble Vitamins وتشمل:
1 - فيتامين (أ) Retinol (A)
2- فيتامين (د) Cholecalciferoll(D)
3 - فيتامين(هـ) Tocopherols(E)
4 - فيتامين (ك) Ophylloguinone
والفيتامينات من كلا النوعين تعرف بأنها مواد عضوية توجد في الغذاء بكميات ضئيلة جداً ومع ذلك تعد مهمة جداً لاستمرار الحياة.
وهذا التعريف يميز الفيتامينات عن الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والتي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة أساساً لإنتاج السعرات الحرارية (الطاقة).
وتلعب الفيتامينات دورا هاما في بناء خلايا الجسم وتجديدها وفى عمليات إنتاج السعرات الحرارية، وفي وظائف أعضاء الجسم من خلال عملها الأساسي كمرافق إنزيمي أو كطليعة للهرمون، لذلك يجب أن يمد جسم الإنسان بالفيتامينات بصفة مستمرة، خصوصا الفيتامينات الذوابة في المسار التي لا تخزن بكميات في الحسم.
حيث يؤدي نقص الفيتامينات إلى بعض الاضطرابات الوظيفية لأعضاء الجسم مما يؤدى إلى الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة.
وتعتبر الفواكه والخضروات، وخاصة الطازجة منها من أهم المصادر الغذائية للفيتامينات وتوجد الفيتامينات أيضا بوفرة في مواد غذائية أخرى مثل الألبان ومنتجاتها والحبوب والبقول والزيوت، كما أن جسم الإنسان يستطيع أن ينتج بعضاً من الفيتامينات مثل فيتامين د (D) الذي ينتجه الجسم نتيجة تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية (الشمس) كما تقوم بعض أنواع البكتيريا الموجودة طبيعياً في الأمعاء بإنتاج بعض من فيتامينات (K) وبعضاًٍ من فيتامينات (ب) (B) المركب.
وعادة يتم فقد نسبة كبيرة من فيتامين (ب) (B) المركب خلال تحضير وطهو الأغذية وتبريدها وأيضا في حالة تعرض الأغذية للضوء والحرارة، وكذلك خلال عملية التصنيع أو الطحن والاستخلاص ، فالقمح مثلا وهو أكثر أنواع الحبوب المنتج في العالم. ويشكل نسبة كبيرة من الطاقة المستهلكة خاصة في منطقة الشرق الأوسط.
أسباب الإصابة بنقص الفيتامينات:
هناك عدة أسباب تؤدي إلى ظهور نقص الفيتامينات عند الإنسان وهي:
1 - سوء التغذية.
2 - أمراض الجهاز الهضمى.
3 - الإحجام عن تناول نوعيات من الأطعمة.
4 - زيادة مفقود الجسم من الفيتامينات.
5 - زيادة حاجة الجسم إلى الفيتامينات.
6- تناول الأدوية.
اولا: الفيتامينات الذوابة في الماء
WATER-SOLUBLE VITAMINS

وهذه تشمل مجموعة فيتامين (ب) (B) المركب وفيتامين (ج) (C)، وتضم مجموعة فيتامين (ب) (B) عدة فيتامينات تعمل مع بعضها البعض، بمعنى أن هذه الفيتامينات بينها علاقة وظيفية ويحتاجها الجسم مجتمعه. ومصدرها إما حيوانى أو نباتي، ويمكن تصنيع بعضها في الجسم بواسطة البكتريا أو الخمائر.
::فيتامين (ب1) (B1) Thiamine :
يسمى فيتامين (ب1) (B1) بالثيامين، وهذا الاسم يشير إلى وجود الكبريت، فكلمة (ثيا) ( Thi ) باليونانية معناها الكبريت، كما يحتوي على مجموعة (أمين) (Amine) في تركيبه، وفى عام 1927م أطلق مجلس الأبحاث الطبية البريطانى اسم فيتامين (ب1) (B1) على العامل المضاد للبري بري، وفي عام 1936م توصل أحد العلماء إلى تصنيع الفيتامين صناعياً وسماه الثيامين.
وقد تمكن إيكمان Eijkman من ايجاد حالة شبيهة بالبري بري في الطيور،وعالجها بإعطاء قشور الارز،وأثبت أن المادة الفعالة في قشور الأرز ذائبة في الماء كما ذكرنا آنفا فى مقال سابق .
وظائف فيتامين (ب1) (B1)
1 - يعتبر هذا الفيتامين ضروريا لوظائف الأعصاب والمساعدة في إنتاج الطاقة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.
2 - نزع مجموعة الكربوكسيل في بعض أنواع البكتيريا من الأحماض الكيتونية من نوع ألفا لحمض البيروفيك، والأفاكيتوجلوتارت.

H3CHO + CO2 CH3COCOOH
3 - ضروري للنزع التأكسدي للكربوكسيل في الحيوانات.
4 - البيروفوسفات ضرورية أيضاً لتفاعلات الترانسكيتوليز في حلقة السكر الخماسي، وقد بينت التجارب أن كريات الدم الحمراء في الحيوانات التي تعاني من نقص الثيامين تعاني من تعطيل هذه الدائرة.


الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

الغدة الدرقية لدى الطفل



هذا عنوان لكتاب يتكلم عن قصور الغدة الدرقية عند الاطفال وفائدة الكشف المبكر لحديثى الولادة

ويتكلم الكتاب ايضا عن وظيفة الغدة الدرقية وفائدتها لجسم الانسان

ويبين ماهية مرض نقص الغدة الدرقيةواسباب المرض واعراضه
ويعطى اساليب العلاج

لتحميل الكتاب
هــنــــا

الأحد، 14 فبراير، 2010

نقص مجموعة فيتامين ب


خطورة نقص مجموعة فيتامين ب المركب :

يحذر البرفسور ( أتووار بورج ) أحد كبار الأطباء الذين كتبوا عن تطور السرطان وآثاره ، والذي حاز على جائزة نوبل مرتين ... فيقول : إن مجموعة فيتامين ب والتي تشمل : الريبو فلافين والنياسين وحمض البانتو ثينيك تكون فريقاً قوياً لمكافحة السرطان ..... إنه بالرغم من آلاف الأسباب الثانوية التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان فإنه يوجد سبب أساسي واحد لهذه الإصابة وهو نقص الأوكسجين بالخلية فإذا نقص الأوكسجين الواصل إلى الخلية إلى 35 % فإن الخلية لكي تحافظ على بقائها تقوم باتباع طرق أخرى .... فبدلاً من حصولها على الطاقة من عملية التمثيل الغذائي فإنها في حالة نقص الأوكسجين تقوم بعملية تخمير السكريات وهذه العملية هي التي تساعد على حدوث السرطان . إن العناصر الثلاثة من فيتامين ب السالف ذكرها تعمل كمساعدات هامة لأنزيمات التنفس داخل الخلايا وبمعنى آخر فإن هذه الخلايا التي يحدث فيها نمو سرطاني يكون بها عجز في نوع أو أكثر من هذه الفيتامينات ولهذا تبقى الخلايا عاجزة عن التنفس السليم . لقد أثبتت التجارب التي أجريت على الحيوانات أن فيتامين ب له قدرة على مقاومة الإصابة بالسرطان ...فعندما قام الباحثون بإضافة الفيتامين إلى المزرعة السرطانية توقف نمو الخلايا السرطانية . وبالرغم من انفصال وتميز كل من عناصر فيتامين ب المركب بعضها عن بعض ، إلا أن الحصول عليها مجتمعة واحتواء الجسم لها كاملة يعطي أفضل النتائج ويمنح المناخ الملائم لأن تؤدي هذه العناصر أقصى ما يمكنها من فوائد وتميل هذه العناصر لأن توجد مجتمعة في أي من مصادر الفيتامين الغذائية ومع ذلك يبقى كل منها محتفظاً بخواصه المتميزة ووظائفه المنفردة . فيتامين ب المركب ( فيتامين ب1 أو الثيامين - فيتامين ب2 أو الريبو فلافين - حامض النياسين - حمض البانتوثينيك - البيريدوكسين - البيوتين - الكولين - حمض الفوليك - فيتامين ب 12

وسوف نتناول بالشرح:
فيتامين ب1 ( الثيامين )

ويطلق عليه الثيامين أو فيتامين الأعصاب أو مانع مرض البري بري.
اهمية الثيامين
هو احد الفيتامينات المعقدة التى تذوب فى الماء، واللازمة لاستقلاب الكربوهيدرات فى الجسم ومن اجل صحة الاعصاب
علاقة الفيتامين بالأعصاب
يعتبر اختلال الجهاز العصبي في الجسم من أهم أعراض نقص فيتامين ( ب1 ) ومع استمرار هذا النقص يحدث الالتهاب
العصبي .
ونقص الثيامين يسبب عدة امراض من اهمها:
1-مرض البرى برى Beri beri
ومرض البري بري هو الالتهاب المتضاعف للأعصاب الدورية
...وهناك صورتان لهذا المرض
البري بري الجاف: وفيه يحدث ضمور شديد للعضلات ويفقد الجلد إحساسه وتصاب الأطراف بالشلل الذي يبدأ أولاً بالأرجل ثم إلى بقية الأطراف العليا .
البري بري الرطب : ويشبه البري بري الجاف في ضمور العضلات وفقد الإحساس ، إلا أنه يتميز بتسرب السوائل إلى الأذرع والأرجل والجذع وبالتالي قد يحدث ارتشاح في مفصل القدم كما يحدث تضخم كبير في القلب
2 – امراض الاعصاب وضعفها
3 – ضعف العضلات العام

أعراض نقص الفيتامين
الصداع - الضعف العام - برود الأعصاب وتنميلها - فقدان الشهية -قصور القلب ووهنه -0 أرق وسهاد أثناء الليل - ألم في العضلات - ضعف عام في العضلات وخاصة عضلات الأمعاء مما يؤدي إلى اضطراب الجهاز الهضمي - ضعف الغدد التناسلية - قلة إدرار البول - توقف النمو عند الأطفال - زيادة قابلية الإنسان للإثارة والتهيج
واستمرار النقص الشديد للفيتامين يحدث الإصابة بالبري بري .
ولكن لا يجب توافر جميع هذه الأعراض ليدل عل نقص الفيتامين ربما يوجد عرض واحد أو أكثر .

كيف يحدث النقص في الثيامين ؟؟؟
يحدث نتيجة عدة عوامل أهمها :
1- عدم كفاية ما يتناوله الشخص من الفيتامين في غذائه اليومي لسد حاجته .
2- زيادة ما يتطلبه الجسم من الفيتامين تحت ظروف خاصة كم في الحمل والرضاعة وأثناء النمو عند الأطفال وعند زيادة المجهود العضلي .
تأثير عمليات التجهيز والتصنيع على الفيتامين
1- يتأثر الفيتامين بالحرارة المستعملة عند التعقيم تحت ضغط مرتفع حيث يبلغ الفقد في هذه الحالة 50 % .
2- ينتج عن طحن الغلال ونخلها دقيق فقير من الفيتامين ( الدقيق الأبيض ) حيث يتركز الفيتامين في ردَّة الحبوب إذ تحتوي على حوالي 90 % منه بينما الدقيق المنخول لايحتوي عل أكثر من 10 % .
3- يتلف الفيتامين بعملية الكبرته التي تسبق عملية تجفيف الأغذية أي معاملة الأغذية بثاني أكسيد الكبريت أو الكبريتوز للمحافظة على لونها.
4- يذوب ويفقد في ماء السلق ويعتبر الثيامين أكثر الفيتامينات تأثراً وتلفاً بالماء المغلي ويقل هذا الفقد في الوسط الحمضي بينما يكون على أشده في الوسط القلوي ، للمحافظة عليه ينصح باستخدام طريقة السلق بالبخار أو يستعمل ماء السلق في الطهي ويبلغ الفقد منه في ماء الطبخ حوالي 15%
5- تفقد اللحوم حوالي 40 % من الفيتامين أثناء طبخها.
6- يفقد الفيتامين عند الحفظ بالتجميد .

أهمية الفيتامين للجسم
1- مانع لمرض البري بري .
2- ضابط للأعصاب .
3- مهم في حفظ توازن الإفرازات المعوية .
4- ومهم بالنسبة لنمو وخاصة للأطفال في طور نموهم السريع .
حاجة الجسم للثيامين
يلزم جسم الانسان البالغ مقدار 0.5ملجم لكل 1000كيلو كالورى
أهم مصادر الفيتامين والاغذية الغنية به:
الحبوب الكاملة أو المطحونة بدون نخل ( غير منزوعة القشر )
البقوليات
المكسرات
اللحم الاحمر
الخميرة
السمك
اللبن
الفجل
معظم الخضراوات
الكبد وخصوصا( كبد الدجاج)






الجمعة، 12 فبراير، 2010

مرض النقرس اسبابه وعلاجه


ما هو النقرس
النقرس هو نوع من أنواع إلتهاب المفاصل ويتميز بوجود معدل مرتفع للغاية من حامض اليورويك URIC ACID فى الجسم وحمض اليوريك يفرزه الجسم بصورة طبيعية ويتم التخلص منه عن طريق الكلى بشكل طبيعى .
فى حالة الإصابة بمرض النقرس
يفرز الجسم حمض اليوريك بشكل زائد جداً ولا يتم التخلص منه بصورة كافية، من ثم يبدأ هذا الحامض فى التحول إلى كرات كريستالية لا تجد طريقا للخروج من الجسم ثم تتراكم حول مختلف أجزاء الجسم، وأحياناً كثيرة تتركز هذة الكرات حول المفاصل وتؤدى إلى التهابات وبالتالى تؤدى إلى الشعور بالألم، التورم، وحساسية مفرطة لدى لمس المنطقة المصابة .

وفى معظم الأحيان يصيب النقرس أصابع إبهام القدم وأحيانا يصيب الكعب، القدم، اليد، المعصم والكوع ويحدث النقرس عادة نتيجة ارتفاع معدل حامض اليوريك الذى يفرزه الجسم المصاب بالتدهور ويكون مرتفعا أكثر من المعدل الطبيعى، وبدلا من ان يتم تصنيفه عبر الكلى ويتم التخلص منه عن طريق البول ويمكن أيضا لهذة الكرات الكريستالية أن تتراكم تحت الجلد وتحت أنسجة أخرى لينة وأيضا فى الكبد والمسالك البولية .

هل يعتبر النقرس من الأمراض الشائعة ؟
يصيب مرض النقرس 500000 شخص بكند أى (1 على 30 ) ويصيب مرض النقرس الرجال بصورة تتجاوز النساء بنسبة أربعة أضعاف، وينتشر مرض النقرس فى البلاد التى ترتفع فيها مستوى المعيشة، ويصيب النقرس الرجال ما بين عمر 30 و50 سنة وسيتهدف المرض السيدات بعد عمر الـستين.

قديما كان يسمى مرض النقرس بداء الملوك أو ملك الأمراض، ذلك لكونه غالبا ما يصيب الأسر الملكية وهو غالبا ما يصيب البلاد التى ترتفع فيها مستوى المعيشة، ففى الصين مثلا بولونيا والفلبين، كان هذا المرض نادراً للغاية، إلا ان السكان الذين يعيشون فى بلاد أخرى غير بلادهم الأصلية يمثلون حالات كثيرة من الأصابة بهذا المرض، مما يؤكد الدور الكبير الذى تلعبه العوامل البيئية فى وجود هذا المرض، وقد تتسبب بعض العوامل الاجينية أيضاً فى الاستعداد لهذا المرض .

ما هى العلامات المبكرة لمرض النقرس ؟
من ضمن هذة العلامات، الآما حادة تتركز فى المفاصل خاصة إصبع إبهام القدم والتى تبدو بغير سبب واضح.

- ارتفاع درجة حرارة الجلد، مع حدوث إحمرارا وشىء من الانتفاخ ووجود حساسية عند لمس المنطقة المصابة ويصاحبها أحيانا إحساساً بالشد الشديد أو تقطع بالجلد.

عادة يأتى هجوم النقرس بشكل مفاجىء وغير متوقع، غالبا أثناء الليل،أثناء النوم حيث تستيقظ الضحية على الآم حادة فى إصبع إبهام القدم، فى الكعب (أحيانا تكون نادرة) هذة الآلام تصل حدتها كما لو تم صب دلوا من الماء البارد فوق المنطقة المصابة.

وتصبح الأنسجة اللينة كالعضلات والأوتار الموجودة حول المفاصل ساخنة، بها إحمرار أو منتفخة ويصبح أيضا إرتداء الحذاء العادى شيئا مستحيلا .

ماهى المفاصل الأكثر تعرضا للإصابة بالنقرس ؟
كما سبق وأشرنا، عادة ما يصيب مرض النقرس المفاصل الموجودة فى إبهام القدم، ففى منتصف الحالات عادة ما يكون هذا هو المفصل الأكثر عرضه للهجوم .

إلا ان النقرس يمكن أن يصيب أى مفصل لكن معظم الإصابات تتركز أيضا فى مفاصل الركب أكثر من مفاصل الذراع .

وهو غالبا لايصيب إلا مفصلا واحداً، وباتباع علاجا متخصصا تختفى الأعراض فى غضون ثلاثة إلى عشرة أيام .

أكثر من 50% من الإشخاص المصابون بالنقرس الحاد يكونوا ضحية لهجوما آخرا فى خلال السنة التالية، ومع مرور الوقت، قد تتكرر الهجمات وتستمر طويلا ثم تصيب مفصلا جديداً، فى حالات كثيرة تستمر الهجمات وقد يصبح المرض مزمناً، قد تسبب الكرات الكريستالية الناتجة عن إرتفاع معدل حمض اليوريك والمتركزة حول المفاصل والأنسجة اللينة التى تحيط بالمفصل إلى حدوث أضراراُ بالغة وتصبح مصدراً للألتهابات مزمنة .

إصابات غير مفصلية
قد تتمركز كريستالات حمض اليوريك فى الأنسجة اللينة وتكون بالتالى تورما يسمى (راسب رملى (فى النقرس )) Tophus وتتراكم هذة الرواسب أسفل الجلد مسببة ألوانا تميل إلى البياض أو الصفار، وقد تسبب تهيجا موضعيا بالأنسجة اللينة، مما قد يتحول إلى إحمرارا.

فى بعض الأحيان، هذة الترسبات تتخطى الجلد، وقد تظهر فى أى جزء من الجسم لكن فى معظم الاحيان تتكون على الأصابع أو أصابع الإبهام، الكوع، على الظهر، الكعب، أو على الحافة الخارجية للأذن .

وقد تتمركز هذة الكرات الكريستالية كما سبق الإشارة إليه حول الكلى أو فى المسالك البولية .

لكن ماهى الأسباب التى تسبب النقرس ؟
كثير من العوامل يمكن ان تؤدى لمرض النقرس من أهمها نذكر ما يلى:
- أصابة اكثر من فرد فى نفس العائلة بمرض النقرس، إذا فقد ينشأ بسبب عاملا وراثياً.
- الكحول وبعض الأدوية وخاصة التى توصف فى حالات الضغط المرتفع والمدرة للبول قد تساعد فى إعاقة أجهزة الجسم فى التخلص من حمض اليوريك مما يؤدى لتراكم كرات حامض اليوريك من ثم يأتى هجوم النقرس.
- الصدمات التى تعرضت لها شرايين المخ، الأزمات القلبية، أو أى تدخلا جراحياً يمكن أيضا أن يتسبب فى هجوم النقرس.
- بعض الأطعمة مثل فواكة البحر وبعض المشروبات كالشاى والقهوة قد تكون لها دوراًفى حدوث مرض النقرس .

ما هى أفضل الإجراءات المتبعة فى حالة الإصابة بمرض النقرس ؟
عندما يعتقد طبيبك فى إصابتك بالنقرس فعليه أن يقوم بإجراء فحصا على مفاصلك معتمداً على وصفك للأعراض لكى يتأكد من تشخيصه، فيقوم بأخذ عينة من السائل المفصلى بواسطة إدخال إبرة فى المفصل المصاب، هذا السائل يتم فحصه عبر الميكروسكوب لتحديد ما إذا كان يحتوى على كريستالات حمض اليوريك، وعليه أيضا إجراء تحليلا للبول على مدى 24 ساعة ليحدد مدى تركيز حامض اليوريك فى البول، كل هذا يساعد طبيبك على تحديد سبب النقرس، من ثم يحدد نوع العلاج الأمثل لك.

لا توجد أية وسائل للشفاء التام من النقرس لك هناك إجراءات للسيطرة عليه.

عليك بتحصيل معلومات كافية عن هذا المرض واللجوء لأشخاص متخصصين فى العناية بالمفاصل.

يهدف علاج النقرس إلى تخفيف الآزمات الحادة بشكل فعال، ولوقف تلف المفاصل والوقاية من تكون الراسب والحصوات الكلوية.

من الضرورى إجراء تشخيصاً دقيقاً لأن معظم العلاجات يمكنها أن تعطى أفضل النتائج إذا ما بدأت فى بداية المرض .

على الطبيب أيضا عمل تحليل للدم ليظهر مدى تركيز حامض اليوريك مع العلم أن ارتفاع حامض اليوريك بالدم لايعنى بالضرورة الإصابة بالنقرس .

فى الحقيقة، أقل من شخص من بين خمسة أشخاص لديه حامض اليوريك مرتفع فى الدم يكون عرضه للنقرس، علما بأن نقص حمض اليوريك فى الدم يؤدى إلى مشاكل بالكلى، لكن لايلزم اللجوء لأى علاج .

ما هى أفضل الأدوية لعلاج النقرس ؟
من أفضل العلاجات المستخدمة لعلاج النقرس هى الأدوية المضادة للإلتهابات الغير سترويدية AINS، هذة الأدوية تساعد على تخفيف الألم وتخفف من التورمات وأيضاً من خشونة المفاصل . إلا انها لاتقدم وقاية من الإصابات المفصلية.

دواء الـIndocid من الأدوية الشائعة فى هذة الحالات إذا لم يتم العلاج التام، تنتهى الأزمة الحادة للنقرس فى خلال سبعة إلى عشر أيام، فالأدوية تستخدم لتخفيف الأزمات الحادة لكن ليست للهجمات المزمنة.

هناك أيضاً أدوية شائعة الأستخدام مثل الـ Naprosyn Orudis Tolectin voltaren، ويعتبر تأثير مضادات الإلتهابات AINS والـ Indocid واحد عندما يتم أخذ جرعة كاملة لكن أثر تخفيف الألم قد يختلف من شخص لآخر.

أحيانا يوصف الـCortisone عندما لايعطى الـAINS نتائجه المرجوه، وعادة يتم حقن الكورتيزون فى المفصل.

ويعتبرالكورتيزون دواءاً سترويدياً يستخدم لتخفيف الإلتهاب والورم والألم لدى المرضى الذين يعانون من حالات حادة.

يمكن للطبيب أيضاً أن يقوم بحقن Corticosteroide وهو مضاد قوى للإلتهابات بين المفاصل والـ Corticosteroide هو دواء يتم تصنيعه يالمعمل ويشبه الكوريتزون إلى حد كبير.

يقوم الكورتيزون بتخفيف شبه فورى للألم عندما يكون المفصل يعانى من الحساسية عند اللمس، متورما أو ملتهباً، ويعتبر الكورتيزون هرمون سترويدى ينتجه الجسم بصورة طبيعية وهو يمكن أن يكون له تأثير على الجهاز المناعى، إلا ان هذا النوع من الدواء لايتم استخدامه إلانادراً لان الـCortiosteroides يمكن أن تؤدى إلى نقص فى الأملاح بالعظام وبالتالى يؤدى إلى إضعافها وبالطبع يقلل من القدرة الوظيفية للمفاصل.

النظام الغذائى
بعض الأطعمة والمشروبات تؤدى إلى إفراز الجسم لحامض اليوريك بشكل زائد، لكى يظل معدل حامض اليوريك منخفضا، عليك بالإقلال من تناول بعض الأغذية والمشروبات مثل القهوة، الكاكاو، الشاى، فواكة البحر، الكبد، السوسيس، البازلاء والسبانخ والعدس، الكحلويات (البيرة، الخمر) تعيق تخلص الجسم من حامض اليوريك ويمكن أن تؤدى إلى إنطلاق أزمة النقرس .

بعض التغيرات الكبيرة فى نظامك الغذائى أو كسب أو فقدان سريع للوزن يمكن ان يؤدى لأزمة النقرس.

إن التركيز المفرط لحامض اليوريك فى الدم سواء كان مرتبطاً بالأنتاج الزائد لحامض اليوريك أو سواء بقلته يتم التخلص منه بواسطة الكبد، إن الأنتاج الزائد لحامض اليوريك يمكن أن يكون مرتبطاً بعوامل غذائية.

يجب أيضاً تجنب تناول البروتينات الحيوانية كاللحم الأحمر، الكلى، القلب، الامعاء، لوزة العجل أو الضان كل مشتقات اللحوم والسوسيس .

علاج النقرس باستخدام الحرارة والبرودة
يمكن للحرارة والبردوة أن يخففا من الألم لكن بشكل مؤقت، أن وضع الحرارة فوق المنطقة أو المفصل المصاب يخفف من الألم ومن الخشونة لأنه يتسبب فى إرخاء العضلات التى تعانى من الألم ويحث الدورة الدموية حول المنطقة المصابة، لكن البعض يرى أن الحرارة قد تهيج الأعراض عندما يكون المفصل ملتهباً.

وبالعكس تؤدى الحرارة الباردة إلى انقباض الأوعية الدموية وتحجز السائل العصبى داخل المفصل، مما يؤدى لإرتخاء المنطقة المؤلمة، كما إن وضع كمادات ثلج أو كمادات باردة من شأنها أن تقلل الألم وبالتالى ستكون هذة الوسائل متاحة عندما يلتهب المفصل.

الخميس، 11 فبراير، 2010

التهاب العضلة القلبية


التهاب العضلة القلبية عبارة عن التهاب يصيب عضل القلب Myocardium و هي الطبقة المتوسطة لجدار القلب
و تبلغ نسبة الإصابة بالمرض 0.01 – 0.04%. و عادة تحدث الإصابة نتيجة عدوى فيروسية. و هي حالة غير شائعة تسبب الكثير من الأعراض مثل ألم بالصدر و عدم انتظام ضربات القلب. و عندما تزداد الحالة سوءا و حدة تضعف قدرة القلب على ضخ الدم و بالتالي لا يستطيع القلب تغذية جميع أجزاء الجسم بالكمية الكافية من الدم. و يمكن أن تتكون الجلطات بالقلب مسببة نوبة قلبية Heart attack. و يعتمد العلاج على السبب المؤدي للإصابة.

أسباب التهاب العضلة القلبية
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب العضلة القلبية:
• الحمى الروماتيزمية: منذ عدة سنوات كانت تعتبر أكثر أسباب الإصابة بالتهاب العضلة القلبية انتشارا.
• الفيروسات: من أشهر الفيروسات التي تسبب الإصابة بالتهاب العضلة القلبية فيروس الكوكساكي coxsackievirus الذي يؤدي إلى أعراض تشبه حالة بسيطة من الأنفلونزا. و هناك فيروسات أخرى تسبب الإصابة بالمرض مثل الفيروسات المسببة للحصبة، التهاب الغدة النكفية، و شلل الأطفال.
• البكتريا: مثل الدفتريا و البكتريا العنقودية الذهبية التي تسبب أيضا التهاب في صمامات القلب.
• الطفيليات: مثل التوكسوبلازما Toxoplasma.
• الفطريات: مثل الكانديدا Candida.
• التعرض لبعض المواد الكيميائية.
• بعض الأدوية: مثل بعض المضادات الحيوية.
• بعض الأمراض: مثل أمراض الكولاجين كالذئبة الحمراء.


أعراض التهاب عضلة القلب
تتفاوت أعراض التهاب العضلة القلبية تبعا لسبب الإصابة و شدة المرض. و في الحالات البسيطة أو المتوسطة قد لا تظهر على المريض أي أعراض سوى أعراض عامة للعدوى الفيروسية.

تتمثل أكثر الأعراض انتشارا في الآتي:
• ضعف عام بالجسم.
• ألم بالصدر يشبه ألم الذبحة الصدرية.
• زيادة سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.
• ضيق التنفس.
• احتباس السوائل بالجسم مع تورم الساق، الكاحل، و القدم
و هناك أعراض أخرى أقل انتشارا مثل:
• الإغماء و فقدان الوعي المفاجئ.
• أعراض مصاحبة للعدوى الفيروسية مثل صداع، أوجاع بالجسم، ألم بالمفاصل، ارتفاع درجة الحرارة، التهاب الحنجرة، أو إسهال.
• أحيانا بعض المصابين بالتهاب العضلة القلبية يحدث لهم التهاب في الغشاء المحيط بالقلب Pericarditis و الذي يؤدي إلى ألم حاد في منتصف الصدر

في حالة إصابة الأطفال بالتهاب العضلة القلبية تظهر الأعراض الآتية:
• ارتفاع درجة الحرارة.
• فقدان الشهية.
• صعوبة التنفس.
• ازرقاق لون الجلد.
تشخيص التهاب العضلة القلبية
يتم تشخيص المرض من خلال الكشف الطبي و إجراء بعض الفحوصات، مثل:
• تخطيط القلب الكهربي ( رسم القلب ) Electrocardiogram - ECG: يسجل النشاط الكهربي للقلب من عدة زوايا. و يبين وجود ضعف أو تلف في عضلة القلب.
• أشعة سينية على الصدر Chest X-ray: تبين شكل و حجم القلب، و إذا كان هناك أي مشاكل بالرئتين التي تعكس ضعف القلب على ضخ الدم.
• مخطط صدى القلب ( أشعة موجات فوق صوتية على القلب ) Echocardiogram: يبين وجود تضخم بالقلب، ضعف ضخ الدم، وجود مشاكل بصمامات القلب.
• اختبارات دم Blood tests: يتم قياس عدد خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، بعض الإنزيمات التي تشير إلى وجود تلف في عضلة القلب، و الأجسام المضادة للفيروسات و البكتريا التي يمكن أن تكون سبب الإصابة بالتهاب العضلة القلبية
• القسطرة القلبية Cardiac catheterization: يتم إدخال أنبوبة رفيعة مرنة ( القسطرة ) من خلال وريد بالساق أو الرقبة، حتى تصل القسطرة إلى القلب. ثم يتم استخدام أداة خاصة لأخذ عينة صغيرة جدا من نسيج عضلة القلب. و يتم بعد ذلك فحص العينة المأخوذة في المختبر لتحديد وجود علامات الالتهاب أو العدوى.

المضاعفات Complications
إذا كان التهاب العضلة القلبية حاد قد يؤدي إلى ضعف قدرة القلب على ضخ الدم مما يؤدي إلى:
• الإصابة بهبوط - فشل القلب Heart failure.
• تكون الجلطات الدموية Blood clots.
• الإصابة بالنوبة القلبية Heart attack

علاج التهاب عضلة القلب
في العديد من الحالات يتم الشفاء تلقائيا دون استخدام أي أدوية. و يعتمد علاج التهاب العضلة القلبية على علاج العدوى التي تسببت في المرض و أدت إلى التهاب عضلة القلب. و بعض المرضى يحتاج للأدوية عدة أشهر حتى يتم الشفاء تماما. والبعض الآخر قد يحتاج لاستخدام الأدوية مدى الحياة.

علاج الحالات البسيطة:
• الراحة التامة بالفراش.
• الإقلال من الأملاح في الطعام.
• تجنب التدخين و الكحوليات.
• تجنب القيام بتمارين رياضية قوية.
• المضادات الحيوية: يتم استخدامها إذا كانت العدوى المسببة لالتهاب عضلة القلب بكتيرية.
• الكورتيزون و الأدوية المثبطة للمناعة: يتم استخدامها في بعض الحالات التي يكون سبب إصابة القلب عدوى فيروسية.
• علاج الأمراض المزمنة: يتم علاج الأمراض المزمنة مثل الذئبة الحمراء إذا كانت هي المتسببة في إصابة عضلة القلب.
بعض الأدوية المساعدة للقلب مثل:
• مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين Angiotensin-converting enzyme (ACE) inhibitors: مثل الكابتوبريل captopril الذي يعمل على إرخاء الأوعية الدموية بالقلب و يساعد على سهولة سريان الدم.
• مغلقات البيتا Beta blockers: مثل الميتوبرولول metoprolol الذي يستخدم لعلاج الهبوط القلبي و يساعد على التحكم في سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.
• مدرات البول Diuretics: تستخدم للتخلص من احتباس السوائل بالجسم.
• الديجوكسين Digoxin: يزيد من قوة انقباض عضلة القلب، و يقلل من سرعة نبضات القلب.
علاج الحالات الحادة:
بعض الحالات الحادة تحتاج إلى علاج مكثف مثل:
• حقن من خلال الوريد لتحسين وظيفة القلب في ضخ الدم.
• استخدام مضخة في الشريان الأورطي Intra-aortic balloon pump
• استعمال قلب صناعي مؤقت Temporary artificial heart

• يمكن الاحتياج إلى عملية زرع قلب Heart transplantation


الوقاية من التهاب عضلة القلب
هناك بعض طرق الوقاية التي تقلل من خطر الإصابة بالتهاب العضلة القلبية:
• تجنب الاختلاط بالمصابين بالأنفلونزا.
• الاهتمام بالغسيل المستمر للأيدي لتجنب أي عدوى.
• الاهتمام بالتطعيمات ضد الأمراض المعدية مثل الحصبة، الدفتريا،...
• الاهتمام بتناول أدوية المضادات الحيوية بالجرعة و المدة التي يحددها الطبيب خاصة في حالة التهاب الحلق ( التهاب اللوزتين ).



السكرى والكوليسترول


تعتبر زيادة الكولسترول في الجسم حالة شائعة جدا عند مرضى السكري ( أكثر من 70 % من مرضى السكري من النوع الثاني لديهم مثل هذه الزيادة ) . والكوليسترول عامل مهم يدخل في تركيب أغشية الخلايا الحية . ويلعب دورا مهما في تكوين الكثير من المواد الأساسية في الجسم منها الهرمونات ، التستسترون والأستروجين والبروجسترون ، بالإضافة إلى كونه أساسي في تركيب المادة الصفراء التي تصنع في الكبد وتخزن في المرارة ، بالإضافة إلى وظائف أخرى يقوم بها داخل الجسم . لكن زيادة الكوليسترول أو أي اضطراب أو خلل في تصنيعه داخل الجسم يؤدي إلى مشاكل جمة وخطيرة تؤثر في صحة الإنسان وحياته . ويتداخل اضطراب الكوليسترول مع أمراض كثيرة لها علاقة مباشرة مع السكري وارتفاع ضغط الدم ، فتراكم الكوليسترول المنخفض الكثافة ( LDL ) بالإضافة إلى الدهون الثلاثية في الشرايين وخصوصا الشريان التاجي يؤدي إلى حدوث أمراض قاتلة مثل تصلب الشريان واحتشاء عضلة القلب .

لذلك يجب ذكر شيء عن الكوليسترول وتأثيراته وارتباطه الوثيق بالمرضين السابقين ، السكري وارتفاع ضغط الدم ، لكونه أحد الأسباب التي تساعد في حصول المضاعفات ، بالإضافة إلى أن طرق العلاج بغير الأدوية تناسب العلاج من التأثيرات السيئة للكوليسترول .

والكوليسترول

عبارة عن مادة ستيرويدية كحولية تمتلك مزايا الدهون، وبالتالي ارتبط اسمها بمرض تصلب الشرايين المغذية للقلب . هناك عدة أنواع من الكوليسترول ، لكن ما يهمنا نوعين رئيسين هما الكوليستيرول منخفض الكثافة ( LDL ) والذي يطلق عليه الكوليسترول السيء " يقوم بالالتصاق على الطبقة الداخلية للشرايين المغذية للقلب " ، والكوليسترول العالي الكثافة ( HDL ) والذي يطلق عليه الكوليسترول الجيد " يمنع تراكم الكوليسترول الرديء على جدران شرايين القلب " .

نسبة الكوليسترول العالي الكثافة إلى المجموع الكلي للكوليسترول هو العامل الحاسم في تحديد خطورة الكوليسترول الكلي في الجسم على صحة الإنسان. وإذا كانت نسبة الكوليسترول الجيد (HDL) تساوي 0,3 من الكوليسترول الكلي فأكثر (أي ثلث الكوليسترول الكلي تقريبا) فان مجموع الكوليسترول الكلي ليس مهما من ناحية صحية لأن نسبة الكوليسترول الجيد كافية لمنع الكوليسترول الرديء من الالتصاق على شرايـين القلب. تكون نسبة الكوليسترول الجيد (HDL) الطبيعية هي 45 ملغم/سم3 عند الذكور بينما تكون هذه النسبة عند الإناث هي 60 ملغم/سم3، وهذا يفسر سبب ندرة حدوث مرض تصلب الشرايين لدى الإناث مقارنة بالذكور ، يعزى السبب في ذلك إلى إن هرمون الاستروجين الموجود لدى الإناث بكميات أكبر من الذكور، حسب رأي الأطباء، هو سبب ارتفاع نسبة الكوليسترول الجيد في جسم المرأة ، بدليل أن سن اليأس هو نقطة زوال الحماية عن الإناث فيما يخص إمكانية التعرض لمرض تصلب الشرايين، ومن المعروف أن سن اليأس هي النقطة التي تبدأ فيها عملية نقص وتلاشي إفراز هرمون الاستروجين عند الإناث. ويجب أن لا يقل الكوليسترول الجيد في الجسم عن 25 ملغم/سم3 عند الذكور، وأن لا يقل عن 45 ملغم/سم3 عند الإناث.

الوقاية والعلاج من ارتفاع الكوليسترول
• اتباع التغذية الصحية المتوازنة مع الإقلال من الشحوم الحيوانية (الدهون المشبعة) إضافة إلى زيت جوز الهند وزيت النخيل (زيوت مشبعة ).
• إنقاص الوزن سواء من خلال الرياضة أو الريجيم أو كلاهما معا، والأفضل الجمع بين الاثنين.
• التركيز على تناول الكربوهيدرات المركبة وكذلك الأغذية الغنية بالألياف والقابلة للذوبان في الماء مثل البقول والخضار والفواكه.
• الرياضة المستمرة والمناسبة .
• التحكم في الضغوط النفسية ومشاكل الحياة.
العلاج بالأدوية
توجد عدة أنواع من الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع مستوى الكولسترول ويطلق عليها خافضات الكوليسترول cholesterol-lowering medications أو منظمات الدهون Lipid – regulating drugs ، وهي كما يلي :

1. ستاتين Statins:
مثل اتورفاستاتين atorvastatin ، و سريفاستاتين cerivastatin ، و فلوفاستاتين fluvastatin ، و برافاستاتين pravastatin ، وسمفاستاتين simvastatin .
تستخدم كخط علاجي أول لبعض أنواع ارتفاع الكوليسترول ، تعمل هذه المجموعة على تثبط أنزيم يتحكم في نسبة تصنيع الكوليسترول في الجسم يسمى HMG CoA reductase ، بالتالي تخفض مستوى الكوليسترول عن طريق خفض سرعة تصنيع الكوليسترول وزيادة مقدرة الكبد على التخلص من الكوليسترول الضار الموجود في الدم . عادة تؤخذ في مساء مع وجبة العشاء أو عند النوم للاستفادة من الحقيقة القائلة بأن الجسم ينتج كميات أكبر من الكوليسترول ليلا .هذه المجموعة بصفة عامة آمنة ويتحملها معظم المرضى ، والإعراض الجانبية الخطرة نادرة . من التأثيرات الجانبية لهذه المجموعة حصول وهن في العضلات ، عند حصول ذلك لابد من استشارة الطبيب لاستبدال الدواء أو تقليل الجرعة . تعتبر هذه المجموعة الأحسن في علاج حالات ارتفاع الكوليسترول . هذه المجموعة مناسبة لعلاج مرضى السكري المصابين بارتفاع ضغط الدم ، لكن يجب الحذر من انخفاض ضغط الدم عند الوقوف .

2. فيبرات Fibrates:
مثل بزافايبريت bezafibrate ، و فينوفايبريت fenofibrate ، و جيمفيبروزيل gemfibrozil . تعمل هذه المجموعة على خفض نسبة الدهنيات الثلاثية بشكل كبير . و تستطيع خفض الدهنيات الثلاثية بنسبة 50% ورفع مستوى الكوليسترول الجيد بنسبة 10-25% . أما الكوليسترول الضار فربما يرتفع أو ينخفض وذلك يعتمد على نوع الخلل الذي يتم علاجه . الأعراض الجانبية الخاصة هي : اضطرابات بسيطة في الجهاز الهضمي ، هناك احتمال أن تؤثر أدوية هذه المجموعة على العضلات مسببتا وهن في العضلات myopathy . وقد لوحظ وجود بعض الحالات التي تتفاعل فيها أدوية هذه المجموعة مع مجموعات أدوية السلفونايل يوريس Sulphonylureas ، المستخدمة في علاج مرضى السكري .

3. راتنجات أو راتينات تبادل الشوارد السالبة Anion-exchange resins:
مثل كولستيبول colestipol ، و كوليستيرامين cholestyramine . يطلق عليها أحيانا فاصلات أو عازلات أحماض الصفراء Bile acid sequestrates ، لأنها ترتبط بأحماض الصفراء في الأمعاء وتمنع إعادة امتصاصها وبهذا يقوم الكبد بتحويل المزيد من الكوليسترول إلى أحماض الصفراء ، وبالتالي يقل مستوى الكوليسترول في الدم . توصف هذه المجموعة عادة مع مجموعة الستاتين لبعض المرضى المصابين بأمراض القلب التاجية لزيادة التأثير والحصول على نسبة أعلى لخفض الكوليسترول تصل إلى 40 % . لكن يجب أن يكون هناك فرق زمني بين فترة تناول الدوائين ، لأن أدوية هذه المجموعة تؤثر على امتصاص أدوية مجموعة الاستاتين .

تعيق أدوية هذه المجموعة امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون ، ولهذا إن استمر تناولها لفترة طويلة فربما يتطلب ذلك تناول فيتامين أ ، د و ك. الآثار الجانبية لها قليلة لأنها لا تمتص بالعادة ، لكن قد تظهر أعراض تؤخر في تخثر الدم عند حصول نزيف بسبب نقص فيتامين ك . يوخذ في العادة بفترة زمنية لا تقل عن 4 ساعات عن الأدوية الأخرى حتى يضمن عدم حصول تفاعل مع الأدوية الأخرى .

4. حمض النيكوتين Nicotinic acid:
مثل نياسين Niacin . يعمل على خفض مستوى الدهنيات الثلاثية عن طريق خفض الأحماض الدهنية الحرة أو الطليقة free fatty acids . ربما يؤدي هذا الدواء إلى ارتفاع مستوى السكر بسبب عدم التحمل للجلوكوز glucose intolerance إن كانت الجرعات كبيرة وربما يؤدي إلى تفاقم حالات النقرس gout . العقار acipimax من مشتقات حمض النيكوتين يتميز بأعراض جانبية أقل ولكن تأثيره أقل في خفض الدهون .

5. الأدوية الطبيعية Neutraceuticals:
من الممكن أن يفيد زيت السمك fish oils الغني بـ Omega-3 marine triglycerides في حالات ارتفاع دهون الدم الثلاثية . يعتقد بأنه يحفز الجسم على أتباع مسار بديل لإستقلاب الدهون .

تعليم المريض
تقع مسؤولية اعلام المريض بكل ما يتعلق بحالته المرضية ضمن مسؤولية الطبيب ، فإيضاح أهم ما يتعلق بهذين المرضين ومعنى الإصابة بهما وما ستكون النتيجة في حالة إهمالهما بالإضافة إلى مخاطر ارتفاع الكوليستورل والدهون الثلاثية .

لابد أن يدرك المريض جيدا أن الغرض من إعطاءه هذه المعلومات هو ليس زيادة مخاوفه ، بل الأمل في أن يلتزم المريض بالعلاج الدوائي وغير الدوائي لتحقيق الغرض من العلاج .

بالإضافة إلى مهمة الطبيب في علاج المريض ، فالصيدلي تقع عليه أيضا مهمة كبيرة في شرح تأثير الدواء وأثاره الجانبية التي يمكن أن تظهر ، وأوقات أخذ الدواء بالإضافة إلى التعليمات والإرشادات التي يجب أن تقدم للمريض والتي يجب أن تركز على الدواء بالإضافة إلى تكييف نمط الحياة ليتناسب مع المرض و لا يتعارض معه .

لابد أن يتذكر المريض دائما أنه هو الأصل دائما في العلاج ، فعلى عاتقه تقع مهمة العناية والمحافظة على صحته ، وهو الشخص الأول المسؤول عن نفسه .

على المريض عدم تناول أي علاج ، دوائي أو غير دوائي ، من دون أن يسأل الطبيب فيما إذا كان هذا العلاج متناسبا مع حالته الصحية . فربما يكون للعلاج الدوائي تفاعل مع الأدوية التي يأخذها المريض ، مما يؤدي إلى عدم الحصول على العلاج المناسب أو تضاعف تأثير الدواء . وفي حالة ظهور أي عارض غير موجود سابقا يجب استشارة الطبيب لاحتمالية أن يكون الدواء مسؤولا عنها .

بسبب كون هذه الأمراض ليس لها أعراض ظاهرة ، يمكن الإحساس بها أو تلمسها ، إلا إذا ارتفعت بمستويات عالية جدا . فمن الضروري أن يعرف المريض أن العلاج لا تكون له أثار ظاهرة بشكل مباشر يستطيع أن يحس بها ، لذلك فظهور بعض الآثار الجانبية وخصوصا في بداية العلاج ، لا يعني أن العلاج غير مفيد ، فلا يجب أن يقل الإقبال على العلاج . بالإضافة إلى الانتباه إلى عدم نسيان وقت الدواء أو قطع الدواء بدون استشارة الطبيب سيكون له عواقب وخيمة .

أخيرا ، لابد أن يتذكر المريض أن هذه الأمراض مزمنة لابد من التعايش معهما ، وتعديل نمط الحياة والتكييف للالتزام بما يناسب الحياة الصحية مع هذه الأمراض .

الثلاثاء، 9 فبراير، 2010

الكوليسترول نوع واحد؟

هل الكوليسترول نوع واحد؟

يتم نقل الكوليسترول في الدم على هيئة مركبات عضوية تدعى البروتينات الدهنية lipoproteins .
والسبب في هذه الطريقة للنقل هو أن الكوليسترول مركب دهني والدم وسط مائي ولهذا فهما لا يمتزجان (كالزيت والماء) . ولكي يسمح للكوليسترول بالانتقال في تيار الدم فإنه يتم دمج الكوليسترول المصنع في الكبد مع بروتين لينتج من ذلك البروتينات الدهنية.
وبهذا تنقل هذه البروتينات الدهنية الكوليسترول عبر تيار الدم.
ويوجد أنواع معينة من البروتينات الدهنية التي تحتوي على الكوليسترول في الدم ، وكل منها يؤثر على مخاطر أمراض القلب بطرق مختلفة.
• البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة Low-density lipoproteins أو LDLs : وهي الكوليسترول الرديء أو السيئ أو الضار.
الجزء الأكبر من الكوليسترول في الدم يكون محمولا بواسطة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة . وهذا النوع من الكوليسترول يعتبر المصدر الأساسي لترسب الكوليسترول في الشرايين وضيقها وانسدادها .
وبهذا ، فكلما ارتفع تركيز كوليسترول البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL-cholesterol في الدم كلما ارتفعت مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية coronary heart disease أو CHD .

• البروتينات الدهنية عالية الكثافة High-density lipoproteins أو HDLs :
الكوليسترول الجيد أو المفيد . البروتينات الدهنية عالية الكثافة تحمل الكولسترول في الدم وتنقله من أجزاء الجسم المختلفة إلى الكبد ليتم التخلص منه إلى خارج الجسم . وبهذا فإن البروتينات الدهنية عالية الكثافة HDLs تساعد الجسم في التخلص من الكوليسترول وتمنع ترسبه في جدران الشرايين .
وإن كان تركيز كوليسترول البروتينات الدهنية عالية الكثافة HDL-cholesterol أقل من 35 ملغ / ديسيلتر mg/dL ، فإنك تكون معرضا لمخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية .
فكلما ارتفع تركيز كوليسترول البروتينات الدهنية عالية الكثافة كلما كان ذلك أفضل . ومتوسط تركيزه في الرجال 45 ملغ / ديسيلتر ، وفي النساء 55 ملغ / ديسيلتر.

• الدهنيات الثلاثية Triglycerides:
عبارة عن نوع من الدهون المحمولة في تيار الدم. فمعظم الدهون الموجودة في أجسامنا تكون على هيئة دهنيات ثلاثية وتخزن في الأنسجة الدهنية ، وتكون نسبة قليلة منها في تيار الدم.
ويجدر الإشارة هنا إلى أن ارتفاع تركيز الدهنيات الثلاثية في الدم لوحدها لا يؤدي إلى تصلب الشرايين . ولكن البروتينات الدهنية الغنية بالدهنيات الثلاثية تحتوي أيضا على الكوليسترول ، والذي يسبب تصلب الشرايين عند بعض الأشخاص المصابين بارتفاع تركيز الدهنيات الثلاثية.
إذا ، ارتفاع تركيز الدهنيات الثلاثية ربما يكون علامة لوجود مشكلة في البروتينات الدهنية من الممكن أن تساهم في أمراض القلب التاجية.

إذا ليست كل أنواع الكوليسترول ضارة . ويستطيع الطبيب معرفة المستوى الكلي للكوليسترول بواسطة اختبار دم بسيط . والمستوى الكلي للكوليسترول يتضمن وبشكل كبير على مستوى البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL والبروتينات الدهنية عالية الكثافة HDL

ماهى اعراض ارتفاع الكوليسترول؟
لا يوجد أعراض لارتفاع الكوليسترول في الدم وقد لا يتم اكتشافه لعدة سنوات أو يتم اكتشافه بعد الإصابة بأمراض القلب التاجية:

• الذبحة الصدرية أو خناق الصدر angina pectoris أو
• جلطة القلب أو احتشاء العضلة القلبية myocardial infarction
فعند تراكم البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL (الكوليسترول الضار) على السطح الداخلي للشرايين ينتج عن ذلك تكون لطخة أو بقعة plaque . تكون هذه اللطخة يؤدي إلى ازدياد سمك الشريان ، وتصلبه ، وتقل مرونته مما يؤدي إلى قصور في تيار الدم وبالتالي يسبب أمراض القلب التاجية.

يتم تراكم الكوليسترول ببطء وخلال سنوات عديدة . ولأن ارتفاع الكوليسترول ليس له أعراض فاحتمال اكتشافه ضئيل وعادة يتم اكتشافه بعد الإصابة بأمراض القلب التاجية. ولكن يستطيع الطبيب تحديد إن كنت تعاني من ارتفاع الكوليسترول بواسطة اختبار دم بسيط (مستوى الكوليسترول الكلي في الدم Total blood cholesterol) ومن ثم مساعدتك لمنع آثاره المرضية.

مستوى الكوليسترول في الدم


مستوى الكوليسترول الكلي في الدم عبارة عن مستوى جميع أنواع الكوليسترول في الدم . وبارتفاع مستواه تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية . وهذا الجدول يوضح القيم التي يجب أن تهتم بها:


مستوى مرغوب به ويساهم في الإقلال من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية. ومستوى 200 ملغم / ديسيليتر أو أكثر يزيد من تلك المخاطر.

مدى خطورة وضع الساق على الساق




من المعروف ان وضعية الجلوس ووضع الساق على الاخرى منتشرة بيننا واثبت العلماء بعد البحث مضار هذة الجلسه حيث تم اكتشاف أن 25 % من البالغين يعانون من مشاكل في العروق والشرايين او ما يسمى بالدوالى وهي عبارة عن عروق ملتوية أو منتفخة وتكون غالبا على سطح البشرة إلا أنها تؤثر عل الأوعية الدموية الموجودة في العمق .

ووضع الساق على الساق هو عادة متأصلة عند معظم النساء وبعض الرجال وإذا كنت تعاني من الدوالي فأول شيء ينبغي أن تتعلمه هو أن تنزل الساق عن الساق الأخرى . لماذا ؟

لأن وضع الساق على الساق يبطئ تدفق الدم إلى أعلى ويزيد ضغط الدم داخل العروق . ولا يهم إذا كان تقاطع الساقين عند مستوى الركبة أو الكاحل فكلاهما سيئ مع أن التقاطع عند الركبة يفرض ضغطا أكبر على شبكة الأوعية والشرايين .

ويعاني نصف النساء فوق سن الأربعين من انتفاخ الشرايين أو " العنكبوتية " وهي تنجم عن نزف صغير في الأوعية السطحية وهي ليست شديدة الخطورة والسبب غير معروف إلا أن الوراثة عنصر رئيسي . وحوالي 60 إلى 80 في المائة من المصابين والمصابات بالدوالي والعروق العنكبوتية لهم تاريخ عائلي من هذا النوع من جانب الأم .

وفي الحالة الطبيعية تساعد صمامات في الشرايين على منع جريان الدم إلى الخلف إلا أن التغيرات التي تحدث عند النساء في فترات الحمل والأثر الذي تخلفه أقراص منع الحمل التي تحتوي على مقدار كبير من هرمون الايستروجين يمكنها ان تعيق مقدرة الدم أن يتجمع في الأوعية الدموية فتحدث الدوالي في الشرايين .

وتلعب الأغذية والسمنة والعمر والخمول البدني دورا في ذلك .وتعالج الحالة المتفاقمة بعمليات
جراحية ولكن في كثير من الحالات يكفي إجراء تغيير بسيط في نمط الحياة لمنع نشوء الدوالي والعروق العنكبوتية.

اما التمارين الرياضية فهي الشيء الأول والأكثر أهمية والأفراد الذين يجلسون ثماني ساعات واضعين الساق على الساق سيكون لديهم احتمال أكبر لتطوير الدوالي إذا كانت لديهم عوامل وراثية .

وبعد حدوث الدوالي لا يستطيع الجسم أن يشفيها ولكن اتخاذ تلك الإجراءات البسيطة من شأنه أن يحمي الساقين ويبقيهما في حالة صحية من 5 إلى 10 سنوات تالية..

اخطار السمنة (زيادة الوزن)


قد ينظر الكثير إليها على أنها أمر بسيط، وقد ينظر البعض على أنها مجرد منظر غير مقبول أو تشويه لجمال أجسادنا، وقد يفطن القليل إلى خطورتها ومع ذلك يقفوا مكتوفي الأيدي غير قادرين على إيقافها.

لكل هؤلاء نقول - أحترس من مرض خطير اسمه السمنة، ومن الواجب أن نتذكر دائما أنها مرض، وليست بالمرض البسيط فحسب بل تعد مرضا من الأمراض الخطرة، إنها مرض من أمراض عصرنا الحديث.

ما هي السمنة؟
السمنة هي زيادة وزن الجسم عن حده الطبيعي نتيجة تراكم الدهون فيه، وهذا التراكم ناتج عن عدم التوازن بين الطاقة المتناولة من الطعام والطاقة المستهلكة في الجسم.


الغذاء وأنواعه لا يخرج تركيب أي مادة غذائية تتناولها عن العناصر الغذائية التالية:

1- الكربوهيدرات
2- الدهون
3- البروتينات
4- المعادن والفيتامينات
5- الماء

لكل عنصر من هذه العناصر دور هام في إمداد الجسم بالطاقة. وتختلف الأغذية في محتوياتها من هذه العناصر فبعض الأغذية تحتوي على جميع العناصر الغذائية ولكن بنسب متفاوتة في حين أن بعضها تحتوي على عنصر واحد أو عنصرين فقط، فمثلا الفواكه تحتوي على الكربوهيدرات أكثر من أي عنصر آخر والخبز والحليب يحتوي على الكربوهيدرات أكثر ثم البروتينات فالدهون، واللحوم تحتوي على البروتينات أكثر ثم الدهون فالكربوهيدرات، والسكر يحتوي فقط على الكربوهيدرات.

فإذا ما تناول الإنسان الكربوهيدرات تتحطم في جسم الإنسان إلى سكريات أحادية بسيطة (الجليكوز) وذلك ليستخدم مباشرة كوقود ليمد جسم الإنسان بالطاقة، كما يخزن جزء منه في الكبد على صورة جلايكوجين وما زاد عن الحاجة بعد ذلك يتحول إلى دهون تخزن في الأنسجة الدهنية للجسم. أما البروتينات فإنها تتحلل إلى مركبات بسيطة تمتص إلى الأنسجة والعضلات أو أنها تتحول إلى جليكوز لاستخدامه كطاقة فورية، أو أنها تتحول إلى دهون تخزن في الأنسجة الدهنية لجسم الإنسان. أما إذا تناولت الدهون فإنها إما تتحول إلي جليكوز تستخدم مباشرة لإنتاج الطاقة الفورية أو أنها تخزن في الأنسجة الدهنية لجسمك.

الطاقة الفورية

ما هي الطاقة الفورية وكيف يمكننا حسابها وكمية احتياجنا لها؟
إن الطاقة التي يحتاجها جسم الإنسان تنقسم إلى قسمين:

1. طاقة أساسية وهي التي يحتاجها جسم الإنسان لنشاطاته الغير إرادية مثل دقات القلب والتنفس وحركة الأمعاء وغيرها. وعادة ما تعادل 50-70% من إجمالي الطاقة اليومية التي يحتاجها الشخص النشيط جدا، و 40-50% إذا كان الشخص متوسط النشاط، و30-40% إذا كان الشخص غير نشيط.

2. طاقة النشاط والحركة وهي التي تنتج عن استخدام الإنسان لها خلال يومه كالمشي والسباحة والحركة بصفة عامة. وتحسب الطاقة بما يسمي بالسعرات الحرارية (الكيلو وات) Calorie فكل حركات جسم الإنسان الإرادية أو الغير إرادية تقاس بهذا المقياس، وهي الحرارة المطلوبة لرفع درجة حرارة واحد كيلو جرام من الماء درجة مئوية واحدة، علما بأن كل جرام واحد من الكربوهيدرات أو البروتينات يعطي حوالي أربع سعرات حرارية وكل جرام من الدهن يعطي حوالي تسع سعرات حرارية. ويمكننا حساب احتياج الإنسان من الطاقة باستخدام المعادلة التالية:

إذا كان الشخص نشيطا = الوزن × 40
إذا كان الشخص متوسط النشاط = الوزن × 37 إذا كان الشخص قليل النشاط = الوزن × 34 وعادة ما يحتاج الإنسان العادي المتوسط الوزن حوالي 2960 سعرا حراريا

كيف يمكن قياس السمنة؟


1. دليل كتلة الجسم إن من أفضل الطرق التي يمكن أن تحدد إذا ما كان وزنك طبيعي أم لا هي ما تسمى بطريقة دليل كتلة الجسم Body Mass Index أو BMI وذلك حسب المعادلة التالية: =BMI الوزن (بالكيلو جرام) ÷ الطول (بالمتر المربع) فإذا كانت النتيجة أقل من 20 فإن الوزن يكون دون الطبيعي وإذا كانت النتيجة بين 20-25 فإن الوزن يكون طبيعي وإذا كانت النتيجة بين 25-30 فإن الوزن يكون زائد عن الطبيعي وإذا كانت النتيجة بين 30-35 فإن الشخص يعتبر بدينا وإذا كانت النتيجة بين 35-40 فإن الشخص يعتبر بدينا جدا وإذا كانت النتيجة أكثر من 40 فإن الشخص يعتبر مفرط في البدانة

مثال لحساب دليل كتلة الجسم حسب المعادله (الوزن بالكيلو جرام تقسيم الطول بالمتر المربع) فإذا فرضنا ان الوزن 98 كيلو والطول 172 سم تكون النتيجه:

• تحويل الطول من سم إلى متر 172= سم ÷ 100 = 1.72 م • تحويل الطول من متر إلى متر مربع = ×1.721.72 2.96 = م2(متر مربع) • إذا دليل كتلة الجسم = كجم 9833= 2.96÷ وهذا يدل على أن الشخص بدينا غير أن هناك بعض الاستثناءات لاستعمال دليل كتلة الجسم منها على سبيل المثال لا الحصر: • الأطفال في طور النمو • النساء الحوامل • الأشخاص ذوي العضلات القوية كالرياضيين .

شريط القياس


يعتبر شريط القياس من التقنيات المستخدمة في قياس الوزن، وذلك بقياس محيط الخصر. وتعتبر الدهون المتراكمة حول الخصر أشد خطرا من الدهون الموجودة في محيط الأرداف أو في أي جزء آخر في الجسم. فتراجع قياس الخصر يعني تراجع أو انخفاض كمية الدهون في الجسم. والجدول أدناه دليل مهم في هذا الصدد: الجنس خطر شديد خطر شديد فعلي الذكور أكثر من 94 سم أكثر من 102 سم الإناث أكثر من 80 سم أكثر من 88 سم

ما هي مسببات السمنة؟

1. النمط الغذائي: حيث أنه من المؤكد أن التهام الغذاء بسعرات حرارية عالية مع عدم صرف هذه السعرات يؤدي إلى تراكم الدهون في جسم الإنسان علما بان الدهون لها كفاءة أعلى من الكربوهيدرات والبروتينات في التكتل في أنسجة الجسم الدهنية. وأفضل مثل على ذلك أن انتشار ما يسمى بالوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية في الدول الغربية ودول أخرى أدت إلى انتشار السمنة والأمراض المصاحبة لها في أجزاء كثيرة من العالم لم تكن تظهر فيها من قبل. ولو أردنا أن نكون صادقين مع أنفسنا فإنها السبب الأول والأهم، وهي السبب الأوحد في 90% من حالات السمنة

2. قلة النشاط والحركة: من المعروف أن السمنة نادرة الحدوث في الأشخاص الدائبي الحركة أو اللذين تتطلب أعمالهم النشاط المستمر ولكن يجب أيضا أن نعرف أن قلة حجم النشاط بمفرده ليس بالسبب الكافي لحدوث السمنة.
لا شك أن النشاط والحركة لها فائدة كبيرة في تحسين صحة الإنسان بصفة عامة ويمكن أن نوجز النشاط والحركة بكلمة واحدة هي الرياضة. فقد أشارت الدراسات أن للرياضة دورا في تخفيض نسبة الدهون وجليكوز الدم كما أن لها دورا في نشاط الأنسولين واستقبال أنسجة الجسم له، ولكن هل هذه النسبة كبيرة لدرجة الاعتماد عليها في إنقاص الوزن؟ الإجابة على هذا السؤال هو لا، حيث أن الدراسات التي أجريت في هذا المجال جاءت متضاربة لدرجة أنه لا يمكن أن نوصى للبدين بالرياضة كأساس لتخفيض وزنه، ولكن يمكنها أن تكون عاملا مساعدا وخاصة لتخفيف الترهلات من جسم البدين الذي أنقص وزنه.

ومثالنا على ذلك لو أنك مارست السباحة أو الجري لمدة ساعة كاملة دون توقف فإنك ستصرف حوالي 170 سعراً حرارياً فإذا توقفت بعدها وشربت كوباً من البيبسى وقطعة صغيره من الشوكولاته فإنها ستعطيك 500 سعراً حرارياً.

3. العوامل النفسية: هذه الحالة منتشرة في السيدات أكثر منها في الرجال. فحين يتعرضن لمشاكل نفسية قاسية ينعكس ذلك في صورة التهام الكثير من الطعام.


4. اختلال في الغدد الصماء: وهو السبب الملائم دائما في حالات السمنة، من المعتاد والشائع أن نسمع القول (لقد قال الطبيب لي إنها اختلال بغددي الصماء). ومرة أخرى وحتى نكون صادقين مع أنفسنا فإنها حالة نادرة جدا وليست بالسبب في معظم الأحوال. 5. الوراثة: أيضا يجب أن نعلم أن هذا العامل بمفرده ليس مسؤولا عن السمنة وقد لا يكون مسؤولا البتة. مما سبق يتضح لنا أن أهم سبب لحدوث السمنة هو تناول كميات من الطعام أكبر مما نحتاج.

السمنة وأمراضها

من المناسب الان أن نتعرف على مضاعفات هذا المرض:

1. السمنة وأمراض القلب والموت المفاجئ هل تعلم أنه من النادر ما تجد معمراً بديناً!، قد تكون هذه النظرية فيها شئ من المغالطة ولكنها مؤشراً عاماً للبدينين بدانة مفرطة بأهمية تخفيض وزنهم. فالوزن الزائد هو حمل زائد على القلب والرئتين فيحتاج كل منهما إلى مجهود مضاعف. ورغم عدم معرفة العلاقة بين السمنة وأمراض القلب وتصلب الشرايين إلا أنها علاقة موجودة وإن كانت هذه العلاقة تتعلق أيضاً بطبيعة ونوع الغذاء الذي يتناوله البدين حيث أنه يميل إلى تناول الأغذية الغنية بالدهون أو المقلية أكثر من ميله لتناول البروتينات أو الكربوهيدرات وتناول مثل هذه الأصناف يرفع نسبة الكولسترول في الدم وهذا هو عامل الخطورة الأول لأمراض القلب. أما علاقة السمنة بأمراض القلب والموت المفاجئ فهي علاقة تعتمد على مدة البدانة أو عمرها عند الشخص. وجدت بعض الدراسات أن استمرار السمنة لمدة تزيد عن 10 سنوات تزيد نسبة التعرض لأمراض القلب والموت المفاجئ، بالذات عند الإصابة بالسمنة في مرحلة الطفولة أو في مرحلة الشباب الأولى.

2. السمنة ومرض السكري مما لا شك فيه أن هناك علاقة قوية بين السمنة ومرض السكري (الغير معتمد على الأنسولين) غير أننا يجب أن لا نغفل عن أنه توجد أسباب أخرى مثل الوراثة والجنس والأماكن الجغرافية وغيرها، ولكن ما علاقة السمنة بمرض السكري؟ إن كل خلية عليها مواد تستقبل هرمون الأنسولين الذي يحرق الجليكوز لينتج الطاقة هذه المواد تسمي مستقبلات الأنسولين وإذا لم توجد هذه المستقبلات أو قل عددها فإن الأنسولين لن يعمل على هذه الخلية وبالتالي لن يستفاد من الجليكوز فترتفع نسبته في الدم. وهذه المستقبلات نسبتها ثابتة على الخلية الدهنية العادية فإن زاد حجم الخلية كما هي الحال في البدين فإن عدد المستقبلات تكون قليلة بالنسبة لمساحة الخلية الكبيرة الحجم. ونصيحتنا لكل بدين تخفيض وزنه حيث أنه العلاج الأمثل لمرضى السكر إذ أن تخفيض الوزن يؤدي إلى تحسين حالة إفراز الأنسولين واستقباله عند هؤلاء المرضى.

3. السمنة وارتفاع ضغط الدم يكفينا القول أن نسبة ارتفاع ضغط الدم بين البدينين تصل إلى ثلاث أضعاف نسبته بين العاديين وأن تخفيض الوزن مع التقليل من تناول ملح الطعام عند مرتفعي ضغط الدم حسن حالة ضغطهم في حدود تصل إلى 50%.

4. السمنة والمفاصل والأربطة السمنة حمل زائد أيضا على مفاصل الجسم وأربطته ويظهر ذلك في صورة آلام متعددة بالمفاصل. 5. السمنة والجلد السمنة تزيد كمية الانثناءات في الجلد ويكون ولذلك يكون الجلد عرضة للالتهابات والإصابات الفطرية والبكتيرية إلى جانب عدم تحمل الطقس الحار.