الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

أين تكمن قدرة الأسماك العلاجية


أثبتت عدة دراسات علمية أن الزيت الموجود في لحم الأسماك دواء فاعل في علاج عدد من الأمراض ,والإضطرابات الصحية ,وأنه من أفضل انواع الدهون النافعة لسلامة وصحة المخ ويسمى بملك دهون المخ فهو يساعد على تنظيم عمل السيروتونين ذلك الناقل العصبي المعروف بخصائصه الملطفة للمزاج اي انه يمنع الاكتئاب.
ويحمي المخ من حدوث التهاب اوعية المخ الدموية وخلاياه ويساعد على الاحتفاظ بذاكرة قوية وعدم حدوث الخرف او داء الزهايمر ويعمل على منع تصلب شرايين القلب.

ومن فوائد زيت كبد الحوت:


1-يساعد القلب على القيام بوظائفه الطبيعية على احسن واكمل وجه.
2-يخفف ويعالج الام المفاصل المزمن.
3-يقلل من مشاكل التهابات الجلد .
4-يقوي وينشط من عمل الدماغ وكذلك يساعد على اكتمال نمو دماغ الطفل عند الأم المرضع.

5-يقوي الشعر والأظافر.


ويستخدم للوقاية و العلاج في الكساح عند الأطفال و تلين العظام عند البالغين و كبار السن و تخلخل العظام و هي الامراض المتعلقه بنقص فيتامين د.

كما توصل العلماء إلى معرفة السبب الحقيقي لتأثير زيت كبد الحوت في تخفيف الآلام المرتبطة بالتهاب المفاصل.
وهذا على سبيل المثال وليس الحصر فهناك الكثير والكثير من الفوائد لزيت الأسماك.

وقد تعرف العلماء على نوعين من زيت الأسماك : الأول مستخلص من كبد الحوت ,والثاني مستخلص من لحوم الأسماك ,ويحتوي زيت كبد الحوت على : كميات من من حمضين دهنيين هما حمض ايكوسابنتا أيونيك

(EICOSAPENTAENOIC ACID) ويرمز له ب(EPA) والثاني حمض دوكوساهكسا أونيك ,

(DECOSAHEXAENOIC ACID) ويرمز له ب DHA وهما من مجموعة الأحماض الدهنية أوميغا 3

ويحتوي على فيتامين (أ,د) بكثرة.


أما عن الأعراض الجانبية لزيت الأسماك:

فهي نادرة الحدوث وإن حدثت فقد لا تشكل مشكلة كبيرة للانسان ويمكن التغلب عليها ومن اهمها قلة النوم ، وزيادة النشاط، والتجشؤ، وانتفاخ وغثيان وقيء وأكثر هذه الأعراض الجانبية خطورة هي ان تناوله بجرعات عالية قد يؤثر على قدرة الجسم على تجلط الدم ولذلك فإن من به مشكلة من هذا النوع عليه الحذر واخذ الإسبرين معه يجب ان يكون تحت اشراف طبي .
ولا تستعمله الحامل لانه يسبب تشوهات للجنين.


ويكفي ان تعرف أخي القاريء ان الرسول الكريم (ص) قال:


في صحيح البخاري أن عبدالله بن سلام سأل النبي صلى الله عليه وسلم أول قدومه المدينة أسئلة منها : ( ما أول شيء يأكله أهل الجنة ؟ فقال : زيادة كبد الحوت ) .


وفي صحيح مسلم عن ثوبان أن يهوديا سأل الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( فما تحفتهم حين يدخلون الجنة ؟ قال: فزيادة كبد الحوت . قال فما غذاؤهم على إثرها ؟ قال : ينحر لهم ثور الجنة الذي يأكل من أطرافها . قال فما شرابهم عليه ؟ قال : من عين تسمى سلسبيلا . قال : صدقت ) .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق